الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | الأردن

 
مدّعي عام عمّان يوقف الصحافي حسين الشرعة على خلفية منشور على "فايسبوك"
September 12, 2018
المصدر: عمّان ـ خاص "سكايز"


أوقف مدّعي عام عمَان، يوم الأحد 9 أيلول/سبتمبر2018، مدير مكتب صحيفة "الرأي" اليومية في محافظة المفرق الصحافي حسين الشرعة، على ذمّة التحقيق بشكوى تقدّمت بها مديرية الأمن العام ضدّه، على خلفية منشور على "فايسبوك" (Facebook) انتقد فيه تصرفات عناصر من الأمن العام.

وشرح عضو مجلس نقابة الصحافيين الأردنيين خالد القضاة لمراسلة "سكايز" تفاصيل القضية، لافتاً إلى أنه "قبل حوالي الستة أسابيع جرت ملاسنة بين الصحافي حسين الشرعة وأفراد من دوريات الشرطة في محافظة المفرق، ويبدو أنها جاءت على خلفية رفض الشرعة حصوله على مخالفة سير، وتطورت الملاسنة إلى درجة جعلت من الشرعة وبعد عودته إلى منزله، يقوم بكتابة منشور على صفحته على موقع فايسبوك استخدم فيه كلمات مسيئة بحق الأمن العام".

أضاف: "من الواضح وكما جاء في طيّات المنشور الذي كتبه الشرعة، أنه كان قد تعرّض لإيذاء نفسي من قبل أفراد الشرطة يوم الحادثة، وعليه قامت مديرية الأمن العام بتقديم شكوى بحق الشرعة بسبب منشوره لنقابة الصحافيين، ووفقاً لقانون النقابة استدعينا الشرعة وطلبنا منه الرد على الشكوى، وبعدها ينظر مجلس النقابة بالشكوى والرد، ومن ثم يحولها إلى المجلس التأديبي". وتابع: "تفاجأنا، بعد حصولنا على شكوى مديرية الأمن العام ورغم اتفاقنا معها على أن مجلس النقابة سيتخذ إجراء بحق الزميل الشرعة خصوصاً وأن المجلس التأديبي بمثابة المحكمة، أن مديرية الأمن العام رفعت شكوى أخرى بحق الشرعة إلى الادعاء العام، الأمر الذي أدى إلى توقيفه وتحويله إلى السجن".

 وانتقد مخالفة مديرية الأمن الاتفاق الذي جرى بينها وبين مجلس النقابة وقال: "كان من الأولى على الأمن العام أن يلتزم باتفاقنا، وعزم مجلس النقابة بتحويل الزميل الشرعة إلى المجلس التأديبي لا يعني أن المجلس راضٍ عن ما نشره على صفحته، بل نحن كمجلس لسنا مع ما كتبه، وهدفنا كان تفعيل دور مجلس الشكاوى في نقابة الصحافيين، وتعزيز ثقافة الاعتذار بما يخدم المصلحة العامة". وأشار إلى أن "مجلس النقابة تقدّم يوم الاثنين 10أيلول بطلب كفالة للزميل الشرعة، لكن المؤشرات تشي بأنه سيكون هناك رفض لطلب تكفيله".

إلى ذلك أصدر مجلس نقابة الصحافيين صباح يوم الاثنين، بعد جلسته الطارئة التي عقدها مساء الأحد لمناقشة قضية الشرعة، بياناً أوضح فيه أنه "عبّر عن أسفه الشديد لقيام مديرية الأمن العام بالتجاوز على دور النقابة وتحريكها دعوى ضد الزميل حسين الشرعة لدى مدعى عام عمّان الذي قرر توقيفه ، في وقت كانت النقابة تتعامل فيه، بكل جدية ومهنية، مع شكوى خطية تقدّمت بها المديرية لمجلس النقابة الذي قرر إحالة الزميل للمجلس التأديبي للتحقيق معه واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأن مضمون الشكوى، وفقا لقانون النقابة وميثاق الشرف الصحافي"، مضيفاً أنه "يُسجّل اعتراضه على الإجراء الذي اتُّخذ من قبل الأمن العام والذي لمس فيه إعاقة لدور النقابة في محاسبة من يرتكب إساءة من الصحافيين بحق أي شخص أو مؤسسة، خصوصاً وأن مجلس النقابة التأديبي يُعتبر بمثابة محكمة تخضع قراراتها للطعن أمام المحكمة الإدارية".