الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | لبنان

 
المحكمة العسكرية تحقّق مع المخرج زياد دويري وتُخلي سبيله من دون توجيه أي تهمة
September 11, 2017
المصدر: بيروت ـ خاص "سكايز"
 
استمع قاضي التحقيق في المحكمة العسكرية صقر صقر، يوم الإثنين ١١ أيلول/سبتمبر ٢٠١٧، إلى المخرج زياد دويري بعد استدعائه أمس للمثول أمام المحكمة، وأُخلي سبيله من دون توجيه أي تهمة بحقه. 
وفي التفاصيل قال الدويري لمركز "سكايز": "خرجت من المحكمة من دون توجيه أي تهمة بحقي، وما يحصل يهدف إلى محاربة فيلمي الجديد (القضية رقم ٢٣) والذي يبدو أنه لم يعجب البعض، وكل تركيزي الآن هو على الفيلم ونجاحه". 
وإثر خروجه من المحكمة العسكرية، استلم دويري جوازَي سفره من الأمن العام، وتحدّث إلى الصحافيين عن بعض تفاصيل ما جرى معه.
 وكان وكيل الدفاع عنه المحامي نجيب ليان قد أوضح في تصريح لوسائل الإعلام من أمام المحكمة العسكرية بعد انتهاء القضية، أن"التحقيق استمر لمدة ثلاث ساعات من قبل القاضي صقر صقر، وخرج بعدها زياد بإخلاء سبيل ولم يتم توجيه أي تهمة إليه"، مضيفاً:"الموضوع كله عبارة عن همروجة كبيرة لاستهداف نجاحات زياد وتحديداً في فيلمه الأخير القضية رقم ٢٣".  وتابع: "ما نُسب إلى زياد هو على أساس المادة ٢٨٥ من قانون العقوبات، وأنه زار فلسطين المحتلة من دون موافقة السلطات اللبنانية، ولكن في الواقع أن زياد كان قد وجّه كتاباً إلى السلطات اللبنانية عام ٢٠١٢، يفيد فيه بأن لديه فيلماً ويريد تصويره على أرض الواقع، وهو فيلم يدعم القضية الفلسطينية وضد الاحتلال الإسرائيلي، ولو لم يكن هناك تحرك من جهات مغرضة اليوم، لكانت القضية تحركت بهذا الشكل في ذلك الوقت".