الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | لبنان

 
القوى الأمنية توقف رشيد جنبلاط بسبب تغريدة قديمة طالب فيها باسيل بالاعتذار عن وصفه بري بـ "البلطجي"
August 6, 2018
المصدر: بيروت ـ "سكايز"

دهمت القوى الأمنية، يوم الخميس 2 آب/أغسطس 2018، منزل رشيد جنبلاط، واعتقلته بموجب مذكرة توقيف صدرت بحقه في 28 كانون الثاني/يناير الماضي، على خلفية تغريدة له طالب فيها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بالاعتذار بسبب وصفه رئيس مجلس النواب نبيه بري بـ "البلطجي". وفي اليوم التالي وافقت القاضية في الغرفة الرابعة في محكمة الاستئناف في جبل لبنان زينب فقيه على طلب تخلية سبيله.
 
وصرّح جنبلاط للصحافيين بعد الإفراج عنه قائلاً: "المذكرة بحقّي صدرت في 28 كانون الثاني/يناير 2018، بعد أن تسرّب شريط يصف فيه باسيل الرئيس نبيه بري بالبلطجي، رافضاً الاعتذار فرأيت أنه من غير المفروض أن يعتذر أحد عنه، وكان الرئيس عون هو من اعتذر".
ورداً على سؤال عمّا إذا كان مستعداً للاعتذار من باسيل، قال: "لا أعتذر من مسؤول يتكلّم باسم الجمهورية ويعلن أن لا عداء إيديولوجياً مع إسرائيل، وأن حدود إسرائيل يجب أن تكون آمنة شرط ألّا تعتدي على لبنان، إضافة إلى استعماله كلمة Diaspora بدل الشتات اللبناني، وهي كلمة واردة في التوراة وهذا نوع من التهويد للشعب اللبناني".
أضاف: "يجب أن يعتذر هو ويتراجع عن هذا الكلام، عندها أكون مستعداً للتراجع عن كل شيء، فمصلحة لبنان الوطني العربي والديمقراطي أهم من مصلحتي".