الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | بلدان أخرى

 
طعْن المُخرج السوري محمد بايزيد في اسطنبول بعد استدراجه لتمويل فيلم "النفق"
October 12, 2017
المصدر: اسطنبول ـ "سكايز"
 
تعرّض المخرج السوري محمد بايزيد لاعتداء بالطعن، يوم الثلثاء 10 تشرين الأول/أكتوبر 2017، أثناء توجهه للقاء أشخاص في مدينة اسطنبول قيل إنهم مهتمون بتمويل فيلمه الجديد "النفق"، بحسب خبر بثته صحيفة "عنب بلدي" عبر موقعها.
في حين نقلت صفحة "بايزيد" الرسمية على موقع "فايسبوك" (Facebook)، أنه أصيب بطعنة في صدره وتم إسعافه في أحد المستشفيات القريبة، وحضرت الشرطة التركية للتحقيق في الحادثة، ولم توضح الصفحة أي معلومات إضافية "للضرورة الأمنية" بحسب تعبيرها.
ولم يُفصح صديق بايزيد المصور سلامة عبدو عن أي تفاصيل دقيقة، حيث اكتفى خلال مقابلاته التلفزيونية عقب الحادثة بالقول: "إن الحادثة كانت خلال توجهي مع محمد للقاء رجل أعمال عرض تمويلاً لفيلم (النفق) الذي يخطط بايزيد لإخراجه، وهو قصة معتقل أميركي يقضي عشرين سنة في سجن تدمر العسكري، وعند وصولنا إلى المكان المحدد جاء شاب يتحدث اللهجة السورية وسأل محمد عن اسمه ومن ثم أخرج سكيناً من جيبه بدلاً من الهاتف النقال الذي عزم على إخراجه ليتحدث محمد مع رجل الأعمال"، ولم يُكشف عن اسم رجل الأعمال.
أما زوجة بايزيد، سماح صافي بايزيد، فقد أعلنت في وقت لاحق أن زوجها بحالة صحية مستقرة، ونشرت صورة مشتركة لهما، وأكدت أنه في مكان آمن، مضيفة: "لا نستطيع مشاركة أي تفاصيل أخرى تحفظاً على سلامته في هذه الظروف الخطرة".
يُذكر أن محمد بايزيد يعيش في الولايات المتحدة الأميركية وحصل على جنسيتها، وحققت أعماله الإخراجية برفقة زوجته سماح صافي رواجاً كبيراً، وحصلت على جوائز دولية عدة، وكان آخرها جائزة أفضل فيلم درامي في مهرجان "Deep cut film festival" في كندا هذا العام، عن فيلمه "مدفأة" الذي يروي قصة حياة ومقتل الشقيق الأكبر للطفل السوري عمران دقنيش.
وفي عام 2016 أعلن عن تحضيره لفيلم روائي طويل يروي قصة رجل سُجِن ظلماً لمدة عشرين سنة في سجن تدمر، أحد أسوأ السجون في العالم، ويحمل الفيلم اسم "النفق" الذي يُعتقد أن بايزيد تعرّض للاعتداء بسببه.