الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
الشرطة الإسرائيلية تدهم مكتب دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية وتحقق مع الباحث خليل التفكجي
March 20, 2017
المصدر: القدس ـ خاص "سكايز"
دهمت الشرطة الإسرائيلية، يوم الثلثاء 14 آذار/مارس 2017، دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية في بيت حنينا، وصادرت أجهزة وحواسيب بعد أن سلّمت الباحث خليل التفكجي الذي اقتادته إلى مركز الشرطة للتحقيق، أمراً بإغلاق الدائرة ستة أشهر بادّعاء أن عملها تابع للسلطة الفلسطينية.
وقال التفكجي في حديث إلى مراسلة "سكايز": "دهمت قوة من الشرطة مكتبنا، وكان معها أمر بإغلاق دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية 6 أشهر. لقد سألوني خلال التحقيق معي عن علاقة مكتبنا بالسلطة الفلسطينية، وكان ردّي واضحاً، بأن ليست هناك أي علاقة لمكتبنا مع السلطة، ولكن إذا طلب منّا أحد أي استشارة فإننا نقدّمها له".
أضاف: "لقد اعتمد نصّ أمر إغلاق المكتب على الاتفاقية مع السلطة الفلسطينية القاضية بعدم السماح لها بالعمل في مدينة القدس. قلت للمحقق، أولاً أنا لست في مدينة القدس، ثانياً أنا لا أعمل لصالح السلطة الفلسطينية، بل أعمل في جمعية الدراسات العربية ضمن مشاريع نقوم بها، إضافة إلى ذلك، فإن دائرة الخرائط تعتمد في تمويلها على المشاريع التي تقدّم من مؤسسات، إضافة إلى الاستشارات التي نقدّمها".
وتابع: "بيت حنينا التي يتواجد فيها المكتب تقع تحت مسؤولية الإدارة المدنية، فليس من صلاحية إسرائيل أن تُصدر أمراً من هذا القبيل، فسألتهم كيف تُغلقون المكتب وأنتم سمحتم بفتحه عام 2001 لكونه يقع في الضفة الغربية؟ وهذا ما جعل أمر الإغلاق باطلاً".
وختم: "استغرق مكوثي في مركز التحقيق ثلاث ساعات، وأُطلق سراحي من دون أي شروط، وكان من المفترض أن نعود إلى العمل في المركز. ولكن يوم الاربعاء، بعد انعقاد جلسة مع المخابرات الإسرائيلية، أبلغونا أن بإمكاننا استعادة الأجهزة المصادرة يوم الخميس، وأنهم سيعطوننا إذناً لفتح باب المكتب الذي أغلقوه بالأقفال".