الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
أمن "حماس" يحقّق مع الصحافي إيهاب فسفوس مرّتين بسبب منشوراته على "فايسبوك"
November 29, 2018
المصدر: غزة ـ خاص "سكايز"

حقّق جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة "حماس" في قطاع غزة،  يوم الإثنين ٢٦  تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، مع المصوّر والصحافي الحرّ إيهاب فسفوس مرّتين، على خلفية ما كتبه على صفحته على "فايسبوك"، في مقر الجهاز في خانيونس.

وفي التفاصيل، قال فسفوس لمراسل "سكايز": "أرسل لي جهاز الامن الداخلي يوم الإثنين استدعاء للحضور الى مقره غرب مدينة خانيونس للتحقيق، وبالفعل توجهت إلى هناك، حيث تم تجريدي من كل مقتنياتي الشخصية وإيداعي في غرفة احتجاز فور دخولي المقرّ. بعد ساعات تم اقتيادي الى غرفة التحقيق، حيث كان يوجد فيها ضابط اخذ يهددني شفوياً قائلاً بأنني أزعجهم. وبعد أن سألته عن خلفية استدعائي، أجابني ان السبب هو منشوراتي على فايسبوك، ثم تركني وخرج وأعادوني الى غرفة الاحتجاز الاولى، حيث بقيت فيها لعدة ساعات، بعدها أطلقوا سراحي وطلبوا مني الحضور عند الساعة التاسعة من صباح  اليوم التالي".

أضاف: "عدت اليهم صباح الثلثاء. سألوني عن هاتفي المحمول فأخبرتهم انه في المنزل ولم أحضره لانه وسيلة الاتصال الوحيدة المتوفرة عندنا. وضعوني في غرفة الحجز نفسها مدة ربع ساعة، ثم اقتادني احد العناصر الى غرفة التحقيق التي كان فيها ضابط معه اوراق مصورة عن منشوراتي، وراح يسألني عن انتقاداتي لحكومة غزة وعدم مشاركتي في مسيرات العودة، واتهمني بمناصرة فئة سياسية ضدهم. بعد ذلك وقّعت على تعهد بناء على طلبهم بعدم الإضرار بالأمن العام وإثارة البلبلة، مؤكدين لي أن هذا هو التحذير الاخير لي، فيما استولوا على كلمات السرّ الخاصة بحسابي على فايسبوك وبريدي الالكتروني قبل اطلاق سراحي الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر".


كلمات مفاتيح: إيهاب فسفوس