الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
أمن "حماس" يحتجز الصحافيَّين عاهد فروانة وسامح الجدي يومين على خلفية عملهما
January 9, 2019
المصدر: غزة ـ خاص "سكايز"

احتجز جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة "حماس" في غزة، يوم السبت ٥ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٩، مدير تحرير صحيفة "الرياضية" المحلية عاهد فروانة، وعضو المكتب المركزي للصحافيين ونقابة الصحافيين في غزة سامح الجدي يومين، للتحقيق معهما على خلفية نشاطهما وعملهما الصحافي.
وفي التفاصيل، قال فروانة لمراسل "سكايز": "استدعاني جهاز الامن الداخلي في مدينة غزة صباح يوم السبت للتحقيق معي حول الفعاليات الإعلامية المصاحِبة لمهرجان انطلاقة حركة فتح وطبيعة العمل الصحافي الذي أقوم به، وكانت ظروف الاعتقال صعبة، إذ شملت التوقيف في غرفة كبيرة تُسمّى الباص، يتم من خلالها الجلوس على كراسٍ صغيرة غير مريحة لفترات طويلة في الغرفة التي ليس لها سقف وفي أجواء باردة جداً، أو الانتقال إلى الزنازين التي لا تزيد مساحة الواحدة منها عن مترين ونصف في متر، ويتم وضع خمسة أشخاص فيها".
وأكد أن الإفراج عنه تمّ عصر يوم الاثنين بعد الاتفاق مع حركة "فتح" على  إلغاء مهرجان انطلاقة الحركة الذي كان مقرراً في اليوم نفسه. 
من جانبه، أوضح الجدي أن دورية من الأمن الداخلي جاءت إلى منزل عائلته يوم السبت عند الساعة العاشرة، وسلمت أهله تبليغاً لحضوره بشكل فوري. وتابع: "لم أكن في المنزل، وبعدَ دقائق اتصلَ بي شخص عرّفَ عن نفسه بأنه من الأمن الدخلي وقال لي حرفياً لو تخلّفت عن الحضور سنقتحم منزل عائلتك، فاستجبت وحضرت عند الساعة 11 قبل ظهر اليوم ذاته". 
أضاف: "احتجزوني حتى الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الاثنين في ظروف سيئة للغاية، في زنازين ضيفة وبدون أي تدفئة رغمَ تدنّي درجات الحرارة، وحققوا معي مرتين أثناء احتجازي عن طبيعة عملي في المكتب المركزي للصحافيين في حركة فتح، وتعرضت أثناء الاستجواب للاهانات اللفظية بشكل كبير".