الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | فلسطين

 
إدارة "فايسبوك" تُغلق صفحات عشرات الصحافيين والنشطاء في فلسطين
June 11, 2019
المصدر: غزة، الضفة الغربية ـ خاص "سكايز"

أغلقت إدارة موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" (Facebook)، يوم الخميس 23 أيار/ مايو 2019، الحسابات الخاصة للعشرات من الصحافيين والنشطاء في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، بعضها من دون إنذار أو مسوّغات، وأخرى  بحجة "انتهاك خصوصية وحقوق إسرائيل".
 
وفي التفاصيل، قال الصحافي الحرّ والناشط على مواقع التواصل الاجتماعي في قطاع غزة حسن اصليح لمراسل "سكايز": "ليست المرة الأولى التي يتم إغلاق حسابي على فايسبوك خلال السنوات الماضية، وبعد تكرار الحذف، فحصنا أسباب الأمر حتى نتفاداه، وبالفعل ابتعدنا عن نشر صور وأخبار المقاومة حتى لا يتم إغلاق وحذف حساباتنا وصفحاتنا، لكنني تفاجأت بأن إدارة فايسبوك حذفت حسابي الاخير يوم الخميس الذي كان يتابعه ٩٠ ألف متابع وصديق، ومن دون أي تحذير أو سبب". 
من جانبه، أكد الناشط والصحافي الحرّ هاني الشاعر لمراسل "سكايز" اغلاق حسابه قبل شهر ونصف الشهر من دون اي تنبيه أو إنذار بعد حظر متكرر لأيام، مضيفاً: "تفاجات يوم الخميس بأنها أغلقت حسابي الجديد وبشكل نهائي من دون أي تحذير أيضا أو فرصة للمتابعة مع الشركة. أعتقد أن الحجج التي يسوقها فايسبوك بعض الأحيان هي انتهاك خصوصية الشركة، وخصوصية الشركة مبنية على مصلحة مشتركة مع الاحتلال، فللأسف لم نجد حظر حسابات إسرائيلية وهي تمارس التحريض بشكل كبير علينا وتحمل عداء كبيراً. نحن ملتزمون سياسة النشر المهنية، وحُرمنا كثيراً من نشر أشياء كثيرة خشية إغلاق صفحاتنا، وعلى رغم ذلك تم إغلاقها". 

أما مراسل ومصوّر إذاعة "صوت" المحلية محمد اللوح، فأبلغته شركة "فايسبوك" برسالة إغلاق الحساب بأنه "ينتهك حقوق دولة إسرائيل"، متابعاً: "عطّلت شركة فايسبوك حسابي يوم الخميس تعطيلاً نهائياً بتهم التحريض على الاحتلال وانتهاك محتوى الخصوصية لدولة إسرائيل".
أما في الضفة الغربية، فأوضح مدير موقع "صدى سوشال" الذي يوثّق الانتهاكات التي يتعرض لها المحتوى الفلسطيني على المواقع الاجتماعية إياد الرفاعي لمراسلة "سكايز" أن "حملة حظر صفحات فايسبوك في الضفة الغربية لوحدها شملت نحو 50 حساباً لصحافيين ونشطاء، ومن أبرز الأسماء الكاتب خليل شاهين، والصحافيون حافظ تلاحمة، مجدولين حسونة، محمد عتيق، مرام أبو لبن، حسام الدجاني، عثمان مطر وعماد أبو شمسية".

وعلّق شاهين على حظر صفحته بالقول: "تفاجأت بإدارة فايسبوك تحذف صفحتي على رغم أنها من أوائل الصفحات التي افتتحت بعد أن أصبح التطبيق متاحاً في الضفة الغربية، ولم يصلني أي إنذار حول المحتوى أو أي تجاوز قمت به، وتم حذف الصفحة بشكل صادم وسريع. حاولت إرسال شكوى إلى إدارة فايسبوك حول الإجراء الذي قامت به ضدي، وإرفاقها بصورة عن جواز سفري ، لكن في كل مرة كنت أقوم بإرسال الشكوى لا يتم استقبالها".