الأخبار:  أخبار لبنان  |  أخبار سوريا  |  أخبار فلسطين  |  أخبار الأردن English | Français

أخبار | لبنان

 
المخابرات تعتقل الكاتب والسينمائي فادي توفيق وتعتدي عليه بالضرب قبل إطلاق سراحه
November 14, 2019
المصدر: بيروت ـ خاص "سكايز"

اعتقلت عناصر من مخابرات الجيش بلباس مدني، يوم الثلثاء 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، الكاتب والسينمائي فادي توفيق واعتدت عليه بالضرب، أثناء تواجده في التظاهرة في منطقة الرينغ، ثم عادت واطلقت سراحه بعد التأكد من هويته، إذ تم الإشتباه به بأنه شخص آخر.

وفي التفاصيل، قال توفيق لمركز "سكايز": "أثناء تواجدي في منطقة الرينغ في التظاهرة، تم استدراجي من قبل أحد الأشخاص الذي يتواجد بشكل دائم هناك، فمشيت معه مسافة بعيداً عن المتظاهرين وفجأةً هجم عليّ عدد من الشبان بلباس مدني، وتم اقتيادي بالقوة في سيارة جيب سوداء زجاجها داكن باتجاه مركز لمخابرات الجيش صوب المنارة، وطول الوقت في سيارة الجيب كانوا يعتدون عليّ بالضرب والشتم".

أضاف: "عندما وصلنا إلى مركز المخابرات أدخلوني إلى غرفة العميد وهناك أطلعته على إسمي وأنني كاتب وسينمائي، حيث لم يطلبوا منّي هويتي أو إسمي قبل اعتقالي، عندها تغيّر التعامل وقالوا أنني لم أكن الشخص المقصود وهم يفتشون عن شخص آخر كان يدعو إلى تكسير العسكر، وأطلقوا سراحي بعد عشرين دقيقة، بعد أن قام العميد بتبرير ما حصل بأن العناصر متعبة، وتحدث عن دورها في حماية الناس، وأن ما حصل كان خطأ ولم أكن أنا المقصود، وقاموا بتوصيلي إلى منطقة الرينغ مكان التظاهرة".