مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

"سكايز" يستنكر الاعتداء على قناة "الجديد" ويطالب بكشف الفاعلين والمحرّضين ومحاسبتهم

السبت , ٠٢ شباط ٢٠١٩

ألقى مجهولون، فجر يوم السبت ٢ شباط/فبراير ٢٠١٩، قنبلة يدوية دفاعية على مبنى قناة "الجديد" في منطقة وطى المصيطبة في بيروت، قبل أن يُكملوا طريقهم بسيارتهم المسرعة إلى جهة مجهولة.
وفي التفاصيل، قال مسؤول شؤون الموظفين في قناة "الجديد" ابراهيم الحلبي في تصريحات إعلامية، ان "مجموعة من الشبان نظموا وقفة احتجاجية عند الواحدة فجراً أمام مبنى القناة، بسبب حلقة لبرنامج قدح وجم، وبعد ثلاث ساعات من مغادرتهم المكان تم استهداف المبنى بقنبلة دفاعية، والعمل جارٍ لمعرفة السيارة التي تم رمي القنبلة منها وكشف هوية مالكها". 
إن مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية "سكايز" (عيون سمير قصير)، يستنكر بشدة الاعتداء الآثم والخطير الذي تعرّضت له قناة "الجديد"، مع العلم أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها للاعتداء سواء بالقنابل أو بغيرها، ما كان يُحتّم على القوى الأمنية والسلطات المعنية أن تكون أكثر احترازاً في تأمين الحماية اللازمة للقناة، وقد طالبنا بذلك في كل بيان استنكار عند كل اعتداء، واليوم نجدّد مطالبتنا للسلطات المعنية نفسها بتأمين الحماية اللازمة والدائمة فوراً للقناة "، والعمل بكل جدية وحِرفية وتقنية من أجل كشف الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة مع من يقف وراءهم من محرّضين ومخططين، مهما علا شأنهم، ومهما كانت الأسباب الواهية التي يتلطّون وراءها.

مشاركة الخبر