الرجاء إدخال البريد الالكتروني للحصول على رمز تأكيد التنزيل.
أدخل رمز التأكيد
يرجى ملء الحقول أدناه، ومشاركتنا رابط المقال و/أو تحميله:
يرجى إستعمال الملف ك pdf, doc, docx
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

16 صحافياً أردنياً تعرّضوا لحملة تجسّس ومراقبة على هواتفهم

الجمعة , ٠٢ شباط ٢٠٢٤

كشف تحقيق نشرته مؤسسة "آكسس ناو"، يوم الخميس 1 شباط/ فبراير 2024، عن تعرّض 16 صحافياً أردنياً، للتجسّس ومراقبة هواتفهم من قِبل برنامج التجسّس "بيغاسوس" بين العامَين 2020 و2023، ضمن حملة تجسّس واسعة شملت صحافيّين وناشطين وسياسيّين أردنيين.

وعُرِف من الصحافيّين الـ 16 الذين تعرّضوا لحملة التجسّس، كلّ من حسام غرايبة وداود كتّاب ورنا صباغ ولارا دعمس، وأكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الواقعة في بيان صدر عنها قبل أيام.

ولفتت المنظمة في بيانها إلى أن "ما لا يقلّ عن 32 صحافياً وناشطاً سياسياً في الأردن، تعرّضوا ما بين العامَين 2019 و2023 لاختراقات أجهزة خلوية، بعضها اختُرق عدّة مرّات باستخدام برنامج (بيغاسوس)، ولم يُعرف حتى الآن البلد الذي شُنّ منه الهجوم الإلكتروني".

وفي نيسان/أبريل 2022، كشف مركز الأبحاث الأكاديمية "سيتزن لاب" أنّ أجهزة أربعة حقوقيّين ومحامين وصحافيّين أردنيين تعرّضت للاختراق ببرمجية "بيغاسوس" بين آب/أغسطس 2019 وكانون الأول/ديسمبر 2021، وتعرّف على اثنين من مشغّلي البرمجيّة، واللذين يُعتقد أنهما على الأرجح مرتبطان بالحكومة الأردنيّة.

 

مشاركة الخبر