مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

إطلاق سراح المخرج يوسف الخوري بعد يوم على توقيفه بسبب مقال

الثلاثاء , ٠٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠
أطلق القاضي غسان الخوري، يوم الثلثاء 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، سراح المخرج والمنتج التلفزيوني يوسف الخوري، بعد يوم على  توقيفه، بسبب شكوى تقدّم بها المحامي سالم العوالي ضده بتهم "إثارة النعرات الطائفية والقدح والذمّ"، على خلفية مقال له تحت عنوان ("حجمكم: "شخطة" قلم رصاص بيد بطريرك ماروني") كان قد نشره على صفحته على "فايسبوك".

وفي التفاصيل، قال الخوري لمركز "سكايز": "تمّ توقيفي لمدة يوم بسبب مقال لي نشرته على صفحتي على فايسبوك تحت عنوان ("حجمكم: "شخطة" قلم رصاص بيد بطريرك ماروني!)، بعد أن تقدّم المحامي سالم العوالي بشكوى ضدّي بتهمة إثارة النعرات الطائفية والقدح والذمّ. وتضمّن الإخبار الذي تقدّم به العوالي مغالطات كثيرة بعد أن أخذ مقتطفات من المقال وادّعى فيها أنني أدعو إلى التقسيم والفيدرالية، وأنني أهاجم الطائفة الشيعية، فأخبرتهم في التحقيق أنني لا استهدف الطائفة الشيعية بل أشخاصاً معيّنين ينتمون إلى هذه الطائفة وتحديداً شيعة الولي الفقيه وحزب الله، فطلبوا منّي أن أمسح المقال عن صفحتي فرفضت".

أضاف: "تمّ عرضي أمام القاضي غسان الخوري الذي سألني لماذا كتبت ضد الطائفة الشيعية، فعدت وأوضحت وجهة نظري أن ما كتبته موجّه إلى أشخاص معيّنين في الطائفة، فطلب منّي أن أنشر ذلك وأقول أن مقالي لم يقصد الطائفة كطائفة بل أشخاصاً معيّنين فيها، فاتفقنا على هذه الصيغة على أن يتمّ إطلاق سراحي في اليوم ذاته وأعيد نشر التوضيح، لكنني تفاجأت بالقاضي يطلب توقيفي، ليعود ويُطلق سراحي في اليوم التالي بسند إقامة، وأنا أنتظر أي تطورات قضائية تتعلّق بقضيّتي".

مشاركة الخبر