مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الإعلامي مارون ناصيف يتعرّض لحملة تحريض وتخوين بسبب تقرير

الجمعة , ٠٤ حزيران ٢٠٢١
يتعرض الإعلامي في قناة "LBCI" مارون ناصيف، منذ يوم الأربعاء 2 حزيران/يونيو 2021، لحملة تحريض وتخوين على مواقع التواصل الإجتماعي، على خلفية تقرير له تحت عنوان "عذراً حكيم ولكن... القوات وظّفت متل كلن يعني كلن".
وفي التفاصيل، قال ناصيف لمركز "سكايز": "أتعرّض لحملة تحريض وتخوين على مواقع التواصل الإجتماعي منذ لحظة عرض تقريري (عذراً حكيم ولكن... القوات وظّفت متل كلن يعني كلن)، وهي ضمن تقارير حول ملفات الفساد في لبنان. للأسف اللغة السوقية والهجوم والتحريض الذي يحصل أسوأ بكثير من تقديم أي شكوى قضائية ضدي كما ذكر البيان الصادر منذ يومين عن الدائرة الإعلامية في حزب القوات، والذي ختم بأنه سيتم تقديم شكوى ضدي وضد رئيس مجلس إدارة قناة "LBCI" بيار الضاهر بسبب هذا التقرير".

مشاركة الخبر