مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

ملثّمان يُطلقان الرصاص على منزل الصحافي حسن شعلان وسيارته في الطيبة

الجمعة , ٠٤ حزيران ٢٠٢١
أطلق ملثّمان، يوم الخميس 3 حزيران/يونيو 2021، عشرات الطلقات النارية على منزل الصحافي الحرّ حسن شعلان وسيارته في مدينة الطيبة في منطقة المثلث.

وفي التفاصيل، قال شعلان لمراسلة "سكايز": "علمت من الجيران أنهم سألوا عن منزلي قبل ساعة من الحادثة. وحوالي الساعة الثانية فجراً أطلقوا عشرات الطلقات النارية باتجاه السيارة والمنزل. كنت متواجداً في البيت أقوم بإعداد تقرير صحافي عندما سمعت إطلاق النار، وسمعت صوت أحدهم يصرخ حسن شعلان مع كلمات بذيئة لتأكيد أن الرصاصات كانت تستهدفني، كذلك أصابت الرصاصات غرفة أولادي وكانت إحداها بعيدة عن رأس ابني حوالي عشر سنتيمترات. وحالياً تقوم الشرطة الإسرائيلية بالتحقيق بالحادث".

أضاف: "أنا صحافي وأعمل بمهنية عالية، ولا يوجد لي أي أعداء، لكنني أعتقد أنها رسالة لإخافة جميع الصحافيين لمنعهم من الكتابة عمّا يحدث في المجتمع العربي. إن ما جرى لن يردعني عن الإستمرار في أداء عملي وبمهنية كما اعتدت".

مشاركة الخبر