مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مناصرو حزب الله يعتدون على المصوّر حسن شعبان ويهدّدونه بالقتل في الجنوب

الجمعة , ٠٥ آب ٢٠٢٢

اعتدى مناصرو "حزب الله"، يوم الأربعاء 3 آب/أغسطس 2022، على المصوّر الحرّ حسن شعبان بالضرب فضلاً عن تهديده بالقتل، إثر تغطيته تظاهرات في بلدته بيت ياحون في جنوب لبنان لأهالي البلدة احتجاجاً على انقطاع المياه. وفي صباح اليوم التالي وجد شعبان رصاصة على زجاج شبّاك سيارته المركونة أمام  منزله في البلدة.

وفي التفاصيل، قال شعبان لمركز "سكايز": "قمت بتصوير تظاهرة للأهالي في الضيعة أمس احتجاجاً على أزمة المياه الممتدة منذ حوالي سنة، وخلال التظاهرة حاولت مجموعة مناصِرة لحزب الله افتعال إشكال مع المتظاهرين لإفشال التظاهرة. مساء اليوم كنت أتمشى في البلدة عندما هجم عليّ عدد من مناصري حزب الله من أبناء البلدة وقاموا بالاعتداء عليّ بالضرب، قائلين أن قلبهم (محبّل مني)، ما استدعى تدخّل المختار كي يتوقّفوا عن ضربي، كما أقدم أحدهم على ملاحقتي وتهديدي بالقتل".

وفي صباح اليوم التالي، أعلن شعبان عن وضع أشخاص رصاصة على زجاج شباك سيارته، مضيفاً في منشور عبر صفحته على "فايسبوك": "فقت اليوم الصبح ولقيت رصاصة على شباك سيارتي. بحمّل مسؤولية أي أذى من أي نوع بصيبني أنا أو كلبي أو بيتي أو سيارتي أو دجاجاتي للمدعو (ح.ن.م) يللي هدّدني بالقتل قدام ١٥ من الشهود (حتى لو مش هو يللي حطّها) ولكل الأشخاص يللي شاركوا معو بالضرب. بالرغم من تدخّل قيادة الحزب بمنطقة بنت جبيل لمحاسبة الأشخاص المعتدين. هيدا البوست بعهدة القوى الأمنية لنشوف إذا رح يقوموا بواجبن".

 

مشاركة الخبر

 
canlı sex sohbet - sohbet hattı numaraları - sex hattı - sohbet numara - canlı sohbet hatları - sex hattı - bonus veren siteler casino siteleri