الرجاء إدخال البريد الالكتروني للحصول على رمز تأكيد التنزيل.
أدخل رمز التأكيد
يرجى ملء الحقول أدناه، ومشاركتنا رابط المقال و/أو تحميله:
يرجى إستعمال الملف ك pdf, doc, docx
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

عناصر مخفر البرج يجبرون المدوّنة عبير غطاس على إزلة مقال من مدونتها

الأربعاء , ٠٦ شباط ٢٠١٣

ذكرت المدوّنة عبير غطاس في حديث الى مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية "سكايز" (عيون سمير قصير) يوم الاربعاء 6 شباط/فبراير 2013، انها أُجبرت ليل الثلثاء 5 شباط، على ازالة المقال "مايكل رايت لم يعد المدير التنفيذي لسبينس" (Spinneys) عن مدونتها الخاصة، "بعد ضغط وتهديد مبطن" وصلها عبر اتصال هاتفي من عناصر مخفر فصيلة البرج، في منطقة الباشورة.

وفي التفاصيل، أشارت غطاس الى ان مسؤولاً في المخفر اتصل بها الى مركز عملها صباح الثلثاء، وطلب منها الحضور الى مخفر البرج بناءً على دعوى قدح وذم وشتم وإهانة، قدّمتها بحقّها شركة "سبينس"، بسبب ما نشرته على مدوّنتها الخاصة عن مدير الشركة التنفيذي مايكل رايت.

أضافت: "ذهبت الى المخفر واطلعت على نصّ الدعوى المقدّمة بحقي، والتي كانت مرفقة بترجمة خاطئة ومبالغ بها للنص الانكليزي الذي نشرته، أدليت بإفادتي وأشرت الى الترجمة الخاطئة، والى انني لم أتناول شخص السيد رايت بل تناولت أداءه، جرى توقيفي لمدة ساعة، ولم يتم إطلاق سراحي إلا بعد توقيعي تعهّداً بعدم التعرّض للشركة مرّة أخرى".

وتابعت: "حوالى العاشرة ليلاً، وصلني إتصال آخر من مسؤول المخفر الذي قال لي "أنتِ لم تزيلي المقال بعد، خلصينا بقا... انتِ مجبرة على إزالته لأنك وقّعتِ على التعهد"، حذفت المقال لأني لا أريد العودة مرّة أخرى الى المخفر وغيرها من الأمور". وختمت: "لقد أُقفل المحضر الآن، وسيُرسل الى المدعي العام".

يُذكر انها ليس المرّة الأولى التي تجري فيها مضايقة المدوّنة غطاس بسبب ما تنشره عن شركة "سبينس"، إذ جرى إجبارها قبل ستة أشهر أيضاً على إزالة موضوع جمعته مما نُشر من عناوين ومعلومات مهمة عن الشركة في الإعلام، ووضعته على مدونتها، وذلك بعد ان تم الإتصال بربّ عملها السابق في "مايند شير" (Mindshare).  

مشاركة الخبر