مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الشرطة الإسرائيلية تعتدي على طاقم الجزيرة وتعتقل المراسلة جيفارا البديري في الشيخ جرّاح

الأحد , ٠٦ حزيران ٢٠٢١
اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، يوم السبت 5 حزيران/يونيو 2021، مراسلة قناة "الجزيرة" جيفارا البديري لمدة أربع ساعات، بعد الاعتداء عليها وعلى مصوّر القناة نبيل مزاوي بالضرب،  أثناء تغطيتهما تظاهرة احتجاجية  في حيّ الشيخ جرّاح في القدس.

وفي التفاصيل، قالت البديري لقناة "الجزيرة": "أثناء تواجدي مع زميلي المصوّر مزاوي في الشيخ جرّاح لتغطية تظاهرة هناك، طلب أحد عناصر الشرطة هويتي، فقلت له أمهلني 3 دقائق لأحضرها، إلا أنه قام وعناصر آخرين بالاعتداء عليّ بوحشية، واستمروا بضربي وأنا مقيّدة داخل سيارة الشرطة، حيث تمّ اقتيادي إلى مركز شرطة صلاح الدين في القدس. خلال التحقيق وجّهوا لي تهمة الاعتداء على مجنّدة إسرائيلية، وهذه تهمة باطلة لا أساس لها من الصحة، لأنهم هم من اعتدوا عليّ، حيث كنت أصرخ ابتعدوا عنّي أنا صحافية، لكنهم استمروا بضربي، وبعد أربع ساعات من التحقيق تمّ الإفراج عنّي بشرط الإبعاد عن الشيخ جرّاح لمدة 15 يوماً".

من جهتها، أكدت الصحافية الحرّة نوال حجازي لمراسلة "سكايز" الإعتداء على المصوّر مزاوي أثناء تغطيته اعتقال البديري، مضيفة: "كنت أتواجد بالقرب من البديري في الشيخ جرّاح عندما تمّ اعتقالها والاعتداء عليها، كذلك تمّ الاعتداء بالضرب والدفع على زميلها المصوّر مزاوي أثناء تصويره عملية الاعتقال، ما أدى إلى سقوط الكاميرا منه وتحطّمها".

مشاركة الخبر