مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

محكمة خانيونس تؤجّل جلسة الصحافي إيهاب فسفوس بتهمة سوء استعمال التكنولوجيا

الإثنين , ٠٧ حزيران ٢٠٢١
أجّلت محكمة صلح خانيونس التابعة لحكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الخميس 3 حزيران/يونيو 2021، جلسة الاستئناف الخاصة بحكم المصوّر والصحافي إيهاب فسفوس المتهم بـ "سوء استعمال التكنولوجيا"، أسبوعاً واحداً لدراسة الملف مرة أخرى وإصدار الحكم.

وفي التفاصيل، قال فسفوس لمراسل "سكايز": "بعد أن أصدرت محكمة صلح خانيونس قرارها بتاريخ ٨ شباط/ فبراير ٢٠٢١، بسجني ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وغرامة مالية قيمتها ٤٠٠ شيكل (حوالي ١٢٠ دولاراً)، أو الحبس لمدة شهرين بشكل فعلي، بتهمة سوء استعمال شبكة الإنترنت، قمت باستئناف الحكم بعد يومين من القرار، لتعقد المحكمة صباح يوم الخميس جلسة، إلا أن محامي الدفاع عنّي طلب التأجيل لدراسة الملف مرة أخرى، وهذا ما حصل، فتمّ تأجيل الجلسة أسبوعاً واحداً".

يُذكر أن فسفوس كان قد وثّق بالفيديو قبل نحو عامين قضية فتى لا يتعدّى عمره الأربعة عشر عاماً وهو يتعرّض للضرب المبرّح على أيدي عناصر من جهاز مباحث خانيونس التابع لحكومة حركة "حماس"، ومن ثم الاحتجاز والتحقيق من دون موجب قانوني، ونشر المقطع المصوّر على حسابه الشخصي على "فايسبوك" (Facebook).

مشاركة الخبر