مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مباحث حماس تحتجز طاقم صحيفة دنيا الوطن الإلكترونية ساعتين في غزة

الأربعاء , ٠٧ تموز ٢٠٢١
احتجز جهاز المباحث التابع لحكومة حركة "حماس في قطاع غزة، يوم الثلثاء ٦ تموز/ يوليو ٢٠٢١، طاقم صحيفة "دنيا الوطن" الإلكترونية الذي ضم المراسل هاني أبو رزق والمصوّر غازي شقورة لمدة ساعتين، بعد إجرائهما مقابلات تلفزيونية مع عائلة أحد الموقوفين لدى أمن حكومة "حماس"، والذي توفّى داخل السجن يوم الإثنين ٥ تموز الحالي، كما تمّ مسح صور وفيديوهات المقابلات خلال احتجازهما في مركز شرطة النصيرات وسط قطاع غزة.

وفي التفاصيل، قال أبو رزق لمراسل "سكايز": "بعد أن أجرينا مقابلة تلفزيونية مع عائلة شادي نوفل، السجين الذي توفّى في سجون حكومة حماس يوم الإثنين، طلب أحد أفراد العائلة الذي ينتمي إلى حماس أن يطّلع أفراد من المباحث التي تتبع لشرطة غزة على تلك الفيديوهات، وبعد مرور ما يقارب النصف ساعة وصل أفراد المباحث إلى المكان واصطحبوني برفقة زميلي المصوّر شقورة من المخيم الجديد في النصيرات إلى مركز شرطة النصيرات".

أضاف: "هناك قاموا بتفتيش الحقيبة التي أحملها، وحذفوا الصور والفيديوهات واللقاءات التي قمنا بتصويرها، وحقّقوا معنا حول الأسئلة التي طرحناها على العائلة، والجهة التي أعمل معها، وكانوا سيحتجزون هاتفي إلى اليوم التالي، ولكن بعد إجرائنا بعض الاتصالات مع إدارة الصحيفة قاموا بإخلاء سبيلنا وأعطونا الهاتف والمعدات، وغادرنا المركز  الساعة السادسة مساء، بعد احتجاز دام لساعتين".

مشاركة الخبر