dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الشرطة الإسرائيلية تستهدف الصحافيين بالرصاص المطاطي وتعتدي على اثنين بالضرب في القدس

السبت , ٠٨ أيار ٢٠٢١
استهدفت الشرطة الإسرائيلية، يوم الجمعة 7 أيار/مايو 2021، طاقم وكالة "الأناضول" التركية الذي ضم المراسلَين فايز أبو رميلة وتورغوت ألب والمصوّر مصطفى الخاروف، وكلّاً من المصوّرين الصحافيين الذين يعملون بشكل حرّ: صالح الزغاري، براءة أبو رموز، عطا عويسات، عبد العفو زغير وابراهيم السنجلاوي، بالرصاص المطاطي، واعتدت على اثنين منهم بالضرب فيما أصيب أحدهم بشظية قنبلة صوت، أثناء تغطيتهم المواجهات بينها وبين شبان فلسطينيين في حي الشيخ جراح وفي المسجد الأقصى في القدس.

وفي التفاصيل، قال أبو رميلة لمراسلة "سكايز": "تواجدت مع مجموعة  من زملائي بالقرب من المسجد القبلي لتغطية المواجهات، وكان من الواضح جداً أننا مصوّرون وصحافيّون، إلا أنهم قاموا باستهدافنا بالرصاص المطاطي بشكل مباشر، فأُصبت في قدمي بينما أصيب زميلي الخاروف في ظهره وزميلي التركي ألب في قدمه، ما استدعى نقلنا إلى مستشفى المقاصد للعلاج".

من جهته، أكد زغير لمراسلة "سكايز" استهدافه مرّتين بالرصاص المطاطي أثناء تغطيته المواجهات، مضيفاً: "أول رصاصة مطاطية  أصبت بها كانت في يدي أثناء الاقتحام الأول للشرطة الإسرائيلية، فتوجّهت إلى العيادة للعلاج، وهناك ارتحت حوالي ساعة بانتظار أن يهدأ الوضع قليلاً في الأقصى، وعندما استكملت التغطية تمّ استهدافي برصاصة مطاطية في ظهري، وكانت هذه الإصابة قوية وموجعة جداً، ما استدعى نقلي إلى المستشفى".

إلى ذلك، تعرّض عويسات للضرب بالهراوات بعد استهدافه بثلاث رصاصات مطاطية، وأوضح لمراسلة  "سكايز" ما حصل معه قائلاً: "أثناء تصويري المواجهات استهدفني شرطي برصاصة مطاطية أصابتني في قدمي، فتقدّمت نحوه وقلت له متحدّياً لا مشكلة، وإذ به يُطلق رصاصة أخرى أصابتني في ظهري، فانفعلت وصرخت أيضاً لا مشكلة، فأطلق رصاصة ثالثة أصابت قدمي، ثم تقدّم عدد من الجنود باتجاهي وبدأوا بضربي بالهراوات، ولم يتركوني إلا عندما سقطتُ أرضاً".

من ناحيته، أشار السنجلاوي إلى أن الشرطة الإسرائيلية اعتدت عليه بالضرب أربع مرات أثناء تغطيته المواجهات في حي الشيخ جراح وفي "الأقصى"، لافتاً إلى أن شرطياً أقدم على سرقة إحدى كاميراته الثمينة، ولم يتمكّن من استردادها.

أما الزغاري، فأصيب بشظية قنبلة صوت في ظهره، وتمّ نقله إلى مستشفى المقاصد للعلاج.

مشاركة الخبر