مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

القوى الأمنية تمنع قنوات الجديد وLBCI وMTV من التغطية أمام قصر العدل

الجمعة , ٠٩ أيلول ٢٠٢٢

منعت القوى الأمنية، يوم الجمعة 9 أيلول/سبتمبر 2022، طاقم قناة "الجديد" الذي ضمّ المراسلة زهراء فردون والمصوّر علي سالم، وطاقمَي قناتَي "إل بي سي" (LBCI) و"إم تي في" (MTV) من تغطية تحركات ناشطين وأهالي ضحايا انفجار المرفأ أمام قصر العدل في بيروت، ضد قرار وزير العدل هنري خوري ومجلس القضاء الأعلى القاضي بتعيين محقّق عدلي رديف للمحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار.

وفي التفاصيل، قالت فردون لمركز "سكايز": "تواجدنا صباحاً لتغطية تحركات ناشطين وأهالي ضحايا انفجار المرفأ أمام قصر العدل ضد قرار الوزير خوري ومجلس القضاء الأعلى، وفي اللحظة التي اشتد التوتر وبدأ الاشتباك بالأيدي بين القوى الأمنية والأهالي تمّ منعنا من التصوير، علماً أننا كنّا نصوّر على الهواء مباشر عندما بدأوا بدفع زميلي المصوّر سالم بقوة، ما أدى إلى تضرّر عدسة الكاميرا، وكذلك تمّ منع زملاء من قنوات أخرى ومنها LBCI وMTV".

مشاركة الخبر