مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

القوات الإسرائيلية تُصيب المصوّر طارق يوسف برصاصتين مطاطيّتين قرب قلقيلية

الثلاثاء , ١١ شباط ٢٠٢٠



استهدفت القوات الإسرائيلية، يوم الجمعة 7 شباط/فبراير 2020، المصوّر الصحافي الحرّ طارق يوسف برصاصتين معدنيّتين مغلّفتين بالمطاط وأصابته في فخذه، خلال تغطيته المواجهات التي اندلعت بينها وبين شبّان فلسطينيّين في بلدة عزون قرب مدينة قلقيلية.

وفي التفاصيل، قال يوسف لمراسلة "سكايز": "في بداية المواجهات قامت قوات الاحتلال بمنعنا من التغطية وإبعادنا عن المكان، وعندما حاولْت الوصول صرخ بي أحد الجنود قائلاً بأنه سوف يُطلق الرصاص عليّ، وعندما اشتدّت المواجهات قمت مع زملائي المصوّرين الصحافيين بالالتفاف حول الشارع الرئيسي للقرية والمشي بين بيوت القرية للوصول إلى مكان يُطلّ على المواجهات، وحرصنا على أن نكون بعيدين عن الشبّان وجنود الاحتلال".

أضاف: "استهدفني أحد الجنود برصاصة معدنية مغلّفة بالمطاط أصابتني في فخذي رغم أنني أرتدي ملابس السلامة المهنية وأقف في منطقة بعيدة عن الشبان، ثم بدأ المصوّرون يصرخون بي لأختبئ بعد إصابتي لحين وصولهم، لكن رصاصة أخرى مماثلة أصابتني على بُعد عشر سنتيمترات من الرصاصة الأولى، حينها علمت بأنني مستهدف من أحد الجنود القناصة، وتمّ نقلي إلى المستشفى للعلاج".

مشاركة الخبر