مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

القوات الإسرائيلية تعتدي على 6 صحافيّين غربي الخليل وتصيب مصوّراً بقنبلة صوت

الأحد , ١٢ حزيران ٢٠٢٢

استهدفت القوات الإسرائيلية، يوم السبت 11 حزيران/يونيو 2022، مصوّر الوكالة "الأوروبية" عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت في رأسه، واعتدت على كل من  المصوّر الحرّ مأمون وزوز، وطاقم وكالة "رويترز" الذي ضمّ المراسل يُسري الجمل والمصوّر موسى القواسمي، ومصوّر صحيفة "الحدث" مصعب شاور، ومراسل تلفزيون "فلسطين" عزمي بنات، والمصوّر الحرّ ساري جرادات بالضرب والركل والدفع والشتم، خلال تغطيتهم المواجهات التي اندلعت بينها وبين أهالي بلدة ترقوميا غرب مدينة الخليل.

وفي التفاصيل، قال الهشلمون لمراسلة "سكايز": "كنت أغطّي المواجهات التي اندلعت في بلدة ترقوميا وكنت أقف بعيداً عن المتظاهرين، إلا أن أحد الجنود استهدفني بقنبلة صوت أصابتني في رأسي بشكل مباشر، لم يكن يبعد الجندي عنّي سوى عشرة أمتار تقريباً عندما استهدفني بالقنبلة، ما أدى إلى إصابتي بكدمة كبيرة ورضوض في الرأس استدعت نقلي إلى المستشفى".

من جهته، أكد جرادات اعتداء القوات الإسرائيلية بالضرب والركل والدفع والشتم على كل الصحافيين المتواجدين في المكان، مضيفاً: "اعتدوا عليّ وعلى زملائي  وزوز، والجمل، والقواسمي، وشاور، وبنات بالضرب والركل والدفع والشتم لمنعنا من التغطية بحجّة أن المنطقة عسكرية".

 

 

 

مشاركة الخبر