dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مقاتلون أوزبك يُحطّمون تماثيل في متحف إدلب باعتبارها أصناماً

الأحد , ١٣ حزيران ٢٠٢١
اقتحم مقاتلون "أوزبك"، وهم من جنسيات غير سورية ولكن ينتمون إلى "هيئة تحرير الشام"، يوم السبت 12 حزيران/يونيو 2021، متحف إدلب الوطني ليلاً، وكسروا لوحة جدارية تحتوي على مجسّمات تماثيل أثرية، بذريعة أنها "أصنام"، بحسب تقرير بثته "شبكة شام الإخبارية"، عبر موقعها الإلكتروني.

ونقلت الشبكة عن مصادر محلية أن "اقتحام العناصر جاء بعد انتشار صورة للوحة جدارية وُضعت مؤخّراً في متحف مدينة إدلب، وهي مصنوعة حديثاً من الجبس، كديكور، وبداخلها تمّ وضع تماثيل لشخصيات تاريخية تعود للُقى أثرية كانت في مدينة تدمر سابقاً، وتم تهريبها عبر النظام السوري وتجار آثار إلى الشمال السوري قبل سنوات".

كما أظهر مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي عمليات التكسير والأضرار الناجمة عن ذلك الهجوم، في حين لم يصدر أي بيان رسمي عن أي من الجهات أو قوات الأمر الواقع الحاكمة في المحافظة.

ويُعتبر متحف مدينة إدلب من أهم المتاحف في سوريا، افتُتح عام 1987، يحوي تراثاً كبيراً يعود لعصور قديمة بدءاً من الألف الثالث قبل الميلاد وحتى العصور الإسلامية. أُغلق المتحف عقب اندلاع الأعمال المسلحة في المحافظة عام 2012 وأُعيد افتتاحه أمام الزائرين من قِبل حكومة الإنقاذ التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" في شهر آب/أغسطس عام 2018.

مشاركة الخبر