مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

نقابة الفنّانين الأردنيين تمنع "مطربي مهرجانات" مصريين من الغناء في الأردن

السبت , ١٤ أذار ٢٠٢٠
أصدرت نقابة الفنّانين الأردنيين، يوم الإثنين 9 آذار/مارس 2020، قراراً يقضي بمنع فنّانين مصريين من الغناء وإقامة الحفلات في الأردن، وصنّفتهم بمطربي "المهرجانات".

وشمل القرار كلاً من المطربين حمو بيكا، مجدي شطة، حنجرة، كزبرة، الزعيم، بصلة، الصواريخ، العفاريت، وزة، مطربة، الديزل، العصابة، عمرو حاحا، علاء فيفني، شواحة، الكعب العالي، أبو ليلة، أندرو الحاوي، وحسن شاكوش.

وفي التفاصيل، قال نقيب الفنّانين الأردنيين حسين الخطيب لمراسلة "سكايز": "نحن كنقابة نمنح تصريح ممارسة المهن المتعلّقة بالفن بمختلف ألوانه للأردنيين وغير الأردنيين، ولأعضاء النقابة ولغير أعضاء النقابة، وقرارنا قانوني بحت".

أضاف: "سبب منعنا لمجموعة ممن يُسمّون أنفسهم مطربي مهرجانات، جاء على خلفية موجة الفن الهابط الذي يقدّمونه، والذي لا يستوي مع منظومة قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا في الأردن، إضافة إلى أنه لا يستوي مع أهداف نقابة الفنّانين الأردنيين أيضاً".

وتابع: "هناك موجة ظهرت مؤخراً لمطربين لهم أسماء غير متّزنة، ويقدّمون ما يسمّونه بأغانٍ ولكنها تحتوي على كلمات لا ترتقي للذائقة العامة، ومن هذا الباب أصدرنا قراراً بمنع مزاولتهم المهنة والغناء في الأردن، وخاطبنا الجهات الرسمية من بينها وزارة الداخلية التي وافقت على القرار". وأكد أن" قرار النقابة مستقلّ ولا يتبع لأي نقابة عربية أخرى".

وعن رد فعل نقابة الفنّانين المصريين على قرار نقابة الفنّانين الأردنيين قال: "تلقّيت اتصالاً من نقيب الفنّانين المصريين هاني شاكر وأثنى على القرار الذي اتخذته نقابتنا".

مشاركة الخبر