مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

قوى الأمن تعتدي على مصوّرَين وتصيب 3 ومراسلاً بقنابل الغاز والحجارة في قريطم

الأربعاء , ١٤ تموز ٢٠٢١
استهدفت عناصر مكافحة الشغب في قوى الأمن الداخلي، يوم الثلثاء 13 تموز/يوليو 2021، كُلاً من مراسل تلفزيون "الثورة" خلدون جابر ومصوّر موقع "مستقبل ويب" حسام شبارو بالقنابل المسيّلة للدموع، ومصوّر قناة "أم.تي.في" فادي سكاف ومصوّر صحيفة "نداء الوطن" فضل عيتاني بالحجارة، كما اعتدت بالضرب والدفع على مصوّر موقع "النشرة" محمد سلمان ومصوّر تلفزيون "الجديد" سلام يونس، خلال تغطيتهم المواجهات التي اندلعت بين القوى الأمنية وبين متظاهرين خلال وقفة احتجاجية لأهالي ضحايا إنفجار مرفأ بيروت أمام منزل وزير الداخلية محمّد فهمي في قريطم، للمطالبة برفع الحصانات.

وفي التفاصيل، قال جابر لمركز "سكايز": "أثناء تغطيتي المواجهات أمام منزل الوزير فهمي، بدأت عناصر مكافحة الشغب برمي القنابل المسيّلة للدموع من سطح المبنى، وسقطت واحدة على رأسي بشكل مباشر، ما أدى إلى إصابتي بجروح وتمّ نقلي إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت للمعالجة".

أما عيتاني، فقد أكد لمركز "سكايز" استهدافه بحجر كبير أصابه في ركبته، متابعاً: "خلال التغطية استهدفت عناصر قوى الأمن زميلي سكاف بحجر أصابه في منطقة حساسة، فأخذت الكاميرا منه وتابعت التغطية المباشرة عنه لحوالي النصف ساعة مع مراسل قناة "أم.تي.في" الزميل رالف ضومط، ليتم استهدافي خلال التغطية بحجر كبير أصابني في ركبتي وتسبب لي بكدمة وورم وألم، وكذلك أُصيب الزميل شبارو بقنبلة مسيّلة للدموع في يده، وتم الإعتداء على الزميلين سلمان ويونس بالضرب والدفع بشدة من قِبل عناصر قوى الأمن".

مشاركة الخبر