مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

جمعيات حقوقية ومؤسسات مجتمع مدني تُطالب بإطلاق سراح الناشطين السلميّين فوراً ومحاسبة المُعتدين عليهم

الجمعة , ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٩

أصدرت جمعيات حقوقية ومؤسسات من المجتمع المدني بياناً طالبت فيه السلطات المعنيّة اللبنانية بالكشف الفوري عن مكان تواجد الناشطين الذين تمّ اعتقالهم من قبل القوى الأمنية والمخابرات وتعمُّد إخفاء أَي معلومة عن مكان اعتقالهم. 

كما طالبت الجمعيات والمؤسسات الموقّعة أدناه بإطلاق سراح جميع الناشطين فوراً من دون قيد أو شرط، ومحاسبة كل من يظهر متورّطاً في التجاوزات التي تحصل من ضرب وتعذيب بحقهم، وتُذكّر السلطات المعنية بأن واجبها الأساسي هو حماية هؤلاء وليس انقضاض عناصر أجهزتها الأمنية والعسكرية عليهم، حيث أن  دور القوى الأمنية حماية الحق بالتظاهر وحماية الأملاك العامة والخاصة وأي استعمال قوة يجب ان يكون متناسب لمخالفة المتظاهرين وليس باستعمال المفرط للقوة كما رصدنا في بعض الحالات. كذلك يجب على القوى الأمنية الإفصاح عن مكان الاحتجاز والسماح لهم بالتواصل مع عائلاتهم والمحامين. 
وأشارت إلى أن ما يحصل خطير جداً على الحرّيات في لبنان ويُنذر بإعادة إنتاج فعلية لنظام بوليسي أمني على غرار الأنظمة الإستبدادية، يقوم أساساً على قمع الحريات وكمّ الأفواه عبر التخويف والترهيب والملاحقة وفبركة الملفات والتهم، وبالتالي توقيف واحتجاز  بشكل تعسفي أي معارض للسلطة ورموزها من دون منحه أي فرصة للدفاع عن نفسه. لذلك تُطالِب الجمعيات والمؤسسات الموقّعة أدناه السلطات المعنية كلها باتخاذ التدابير الجذرية الكفيلة بوقف التجاوزات والانتهاكات والاعتداءات بحق المواطنين والناشطين خلال مشاركتهم بالتظاهرات السلمية، والعمل على تأمين الحماية اللازمة لهم وهي حقهم الطبيعي.

الجمعيات الموقعة: 
  •  Seeds
  •     Alef
  •    Lade
  •     Map
  • Skeyes

مشاركة الخبر