dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الأمن الوقائي الفلسطيني يحتجز الصحافي مجاهد طبنجة ويحقّق معه في نابلس

الأربعاء , ١٧ تشرين الثاني ٢٠٢١

احتجز الأمن الوقائي الفلسطيني، يوم الخميس 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، مراسل موقع "فلسطين بوست" الصحافي مجاهد طبنجة تسع ساعات، بعد اعتقاله أثناء تغطيته هدم بلدية نابلس سوقاً يبيع المقتنيات القديمة شرق المدينة.

وفي التفاصيل، قال طبنجة لمراسلة "سكايز": "كنت عائداً من عملي فجر الخميس، عندما شاهدت آليات تقوم بهدم السوق الشرقي في مدينة نابلس، توقفت بالقرب منهم وبدأت بالتصوير، فاقترب منّي رجل أمن بالزي المدني وسألني عن اسمي وعملي فقلت له إنني صحافي، وطلب منّي أن غادر المكان فوراً. عندها ذهبت إلى ضابط أمن آخر موجود في المكان، وطلبت منه الإذن بالتصوير فاستجاب لطلبي، وبدأت بالتصوير ليحضر رجل الأمن الأول المدني مرة ثانية ويطلب منّي إنهاء التصوير الذي كنت قد بدأته قبل 10 دقائق، فأخبرته أنني أخذت إذناً من ضابط موجود في المكان، وذهبت معه إلى الضابط الذي أنكر أنه أعطاني الإذن".

أضاف: "اعتقلوني واقتادوني إلى مقرّ الأمن الوقائي في مبنى المحافظة، حيث صادروا معداتي من هاتف وستاند وكشاف ومايكروفون. وهناك تمّ التحقيق معي حوالي 45 دقيقة، عن عملي وطبيعته والراتب الذي أتقاضاه من مهنة الصحافة، وبعد انتهاء التحقيق وضعوني في زنزانة حتى الساعة العاشرة صباحاً، حيث تم إطلاق سراحي بحضور ممثل عن نقابة الصحافيين جعفر اشتية، ولم يتم إعطائي معداتي التي بقيت مصادرة وتم الطلب منّي الحضور إلى مقرّ الأمن الوقائي يوم الثلثاء 16 تشرين الثاني الحالي".

وتابع: "توجّهت صباح الثلثاء إلى مقرّ الأمن من الساعة  العاشرة صباحاً حتى الثالثة بعد الظهر، من دون التحقيق معي أو سؤالي حول أي شيء، ورفضوا تسليمي معداتي الصحافية، وأخبرني ضابط أن أعود بتاريخ 21  تشرين الثاني الحالي، لكن هذا يعني أنني لن أستطيع العمل لأن كل معداتي الصحافية مصادرة".

مشاركة الخبر

 
canlı sex sohbet - sohbet hattı numaraları - sex hattı - sohbet numara - canlı sohbet hatları - sex hattı