مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

شرطة "حماس" تعتدي بالضرب على الصحافي ياسر أبو عاذرة شرقي رفح

الخميس , ١٩ أذار ٢٠٢٠
اعتدت عناصر من الشرطة التابعة لحكومة "حماس" في غزة، يوم السبت 14 آذار/مارس 2020، بالضرب على مراسل موقع "كنعان" الإخباري المحلّي ياسر أبو عاذرة، أثناء تغطيته احتجاجات المواطنين على تحويل مدرسة في حي النصر شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة إلى حجر صحي للمشتبه بإصابتهم بفيروس "كورونا".

وفي التفاصيل، قال أبو عاذرة لمراسل "سكايز": "توجّهت لتغطية الاحتجاجات عند الساعة الثالثة بعد ظهر يوم السبت، وأثناء إنهائي للّقاء الأخير الذي كنت أسجّله على هاتفي المحمول رأيت مجموعة من عناصر شرطة مكافحة الشغب تلاحق مواطنين، فابتعدت عن المكان مسافة ٥٠ مترًا، وأثناء تواجدي هجمَ عليّ شخص بلباس مدني حاول سحب هاتفي المحمول من يدي، ولكي يُجبرني على تسليم الهاتف ضربني هو وخمسة من رجال الشرطة".

أضاف: "لم يُعرّف الشخص الذي يرتدي ملابس مدنية عن نفسه، وأثناء العراك قلت له أني صحافي، لكنه استمر في دفعي حتى أخد هاتفي المحمول، تواصلت مع مدير الشرطة في مدينة رفح فقال لي إن المباحث هي من صادرت هاتفي".

مشاركة الخبر