مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

شرطة حماس تستدعي الصحافي إيهاب فسفوس وتحقّق معه بشكوى كيدية

الإثنين , ٢٠ تموز ٢٠٢٠
حقّقت شرطة خانيونس التابعة لحكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الأحد 19 تموز/يوليو 2020، مع الصحافي والمصوّر الحرّ إيهاب فسفوس لمدة ساعة، بعد يوم على استدعائه بسبب شكوى مقدّمة من أحد أصحاب المصانع بحجة أنه أقدم على رمي الحجارة باتجاه المصنع.

وفي التفاصيل، قال فسفوس لمراسل "سكايز": "وصلني استدعاء يوم السبت للحضور في اليوم التالي الى مركز شرطة خانيونس، فتوجّهت إلى هناك صباح الأحد لأتفاجأ بأن أحد أصحاب المصانع الذين أنتجت عنهم تقريراً صحافياً بتاريخ 9 حزيران/يونيو الماضي، عن مدى الضرر الصحي والنفسي لتواجدهم في منطقة مكتظة بالسكان في مدينة خانيونس، كان قد تقدّم بشكوى ضدي يدّعي فيها أنني أقوم برمي الحجارة باتجاه مصنعه، وهو أمر مضحك جداً أن يقوم المخالف بذلك. وبعد التحقيق معي لمدة ساعة، تبيّن من خلال شاهد أن البلاغ هو كيدي من صاحب المصنع، بسبب قيامي بعمل التقرير فقط، فتمّ إقفال الملف وإخلاء سبيلي".

مشاركة الخبر