مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

إنستغرام يحذف حساب ثورة ماب يومين بسبب منشور

الثلاثاء , ٢١ حزيران ٢٠٢٢

حذَف موقع "إنستغرام"، يوم الأحد 19 حزيران/يونيو 2022، حساب "ثورة ماب" بعد 24 ساعة على حجبه، بسبب تبليغات ضدّ منشور تناول الممثّلة ستيفاني صليبا، ولمّح إلى علاقة تربطها بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وبعد يومين عادت الصفحة بعد تواصل بين منظّمة "سميكس" التي تعنى بالحقوق الرقمية في لبنان و"إنستغرام".

وبحسب منصّة "ميغافون"، فقد بدأ "إنستغرام" بإزالة المنشور الذي صوّر لوحةً رقميةً لسيارة مرسيدس مع صورة بيانات تُثبت أنّ ستيفاني صليبا هي التي تملكها. وأرفقت "ثورة ماب" الصورة بنصّ يُفيد بأن صليبا استلمت السيارة يوم عيد ميلادها، وبأنها "شوهدت وهي تقود السيارة الجديدة في زغرتا خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما أنها شوهدت تتناول العشاء في فندق فخم في باريس بفرنسا مع رياض سلامة، حاكم البنك المركزي، في كانون الأول 2019". وأعادت "ثورة ماب" المنشور بعد حذفه يوم السبت مع حجب اللوحة الرقمية في الصورة، لكنّ حملة التبليغات استمرّت. فحجَب "إنستغرام" الصفحة مع تحذير، قبل أن يحذفها نهائياً بعد 24 ساعة. لكنّ اللافت أنّ "إنستغرام" لم يحذف الصفحة الرئيسية وحسب، بل أزال أيضاً حسابات "ثورة ماب" الإحتياطية عن المنصّة.

وأعاد "إنستغرام" صفحة "ثورة ماب"، يوم الثلثاء 21 حزيران، بعد حذفٍ دام يومين إثر تبليغات ضدّ منشورات لـ"ثورة ماب" خرقت معايير إنستغرام للخصوصيّة، وهي منشورات تترصّد ممتلكات وتحرّكاتٍ لأفراد مرتبطين بالطبقة الحاكمة في لبنان. كما كان "إنستغرام" قد حذّر الصفحة في الماضي من نشر طلبات لتأمين الأدوية للمقيمين في لبنان. وعادت الصفحة بعد تواصل بين منظّمة "سميكس" التي تعنى بالحقوق الرقمية في لبنان و"إنستغرام" من خلال فريق منصّة دعم السلامة الرقمية، لشرح الإطار السياسي والاقتصادي لمنشورات "ثورة ماب".

 

مشاركة الخبر