مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية يُحقّق مع الصحافية مروة صعب بسبب منشور

الثلاثاء , ٢١ حزيران ٢٠٢٢

حقّق مكتب "مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية"، يوم الثلثاء 21 حزيران/يونيو 2022،  مع الصحافية الحرّة مروة صعب، بعد يوم على استدعائها هاتفياً، على خلفية شكوى قدّمها بحقّها جعفر العطار بسبب بوست على "فايسبوك" (Facebook).

وفي التفاصيل، قالت صعب لمركز "سكايز": "توجّهت إلى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية برفقة المحامي أيمن رعد، حيث بدأ التحقيق بسؤالي حول مهنتي فأجبته أنني صحافية، فسألني إذا كنت أملك بطاقة صحافة، ثم سألني إذا كنت أعرف جعفر العطار لأن الشكوى كانت على خلفية منشور كتبت فيه: (المتحرّش المثبت عليه أكثر من عشر قضايا تحرش)، فطلب منّي المحقق إزالة هذا المنشور لكنني رفضت، عندها تواصل مع النائب العام وأخذ منه إشارة لإبقائي في المكتب لحين إزالتي للمنشور".

أضافت: "أكدت مجدداً رفضي إزالة المنشور لكنني قلت له أنني مستعدة أن أُعدّل فيه وأمسح اسمه في التعليقات التي وضعت تحت المنشور، عاد وتواصل مع النائب العام الذي طلب مرة أخرى إبقائي في المكتب لحين مسح المنشور، وعندما خرج المحامي من الغرفة قام المحقّق بمحاولات عدة لترهيبي كي أمسح المنشور، حيث قال لي (قومي شوفي النظارة وين وكيف هي وشو بدك بهيدي الشغلة)، بعدها عاد وتواصل مع النائب العام الذي وافق على تعديل المنشور، وأصبحت الجملة: (المدّعى عليه بأكثر من عشر قضايا تحرّش)، وبعد أكثر من ساعتين غادرت بعد أن وقّعت على سند إقامة".

مشاركة الخبر