مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الشرطة الإسرائيلية تُحقّق مع الباحث جمال عمرو وتُبعده عن الأقصى بسبب مقابلة

الإثنين , ٢٢ شباط ٢٠٢١
حقّقت الشرطة الإسرائيلية، يوم الأحد 21 شباط/فبراير 2021، مع الباحث والمحاضر الدكتور جمال عمرو في مركز شرطة المسكوبية، على خلفية مقابلة له على وسائل الإعلام تتعلّق بقضايا القدس والاستيطان، وتمّ إطلاق سراحه بعد ساعات، مع قرار بإبعاده عن المسجد الاقصى لمدة 10 أيام.

وفي التفاصيل، قال عمرو لمراسلة "سكايز": "تمّ إرسال أمر استدعاء إلى منزلي للتوجه فوراً إلى مركز  شرطة المسكوبية. وبالفعل توجّهت إلى هناك، حيث تمّ التحقيق معي حول حديث لي عبر وسائل الإعلام يتعلّق بقضايا القدس والاستيطان باعتبار أن ما قلته هو تحريض، خصوصاً وأن الذكرى الثانية لهبّة باب الرحمة تقترب وهم يخشون وقوع أحداث مماثلة. وأطلقوا سراحي بعد ساعات مع قرار بإبعادي عن المسجد الأقصى لمدة 10 أيام، وتوقيع كفالة مالية بقيمة 5000 شيكل في حال مخالفة القرار".

مشاركة الخبر