مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

أمن حماس يعتدي على الصحافية رواء مرشد خلال إعدادها تقريراً شرقي غزة

الأحد , ٢٥ نيسان ٢٠٢١
اعتدى عنصر من جهاز الضبط الميداني التابع للجهاز العسكري في حركة "حماس"، يوم الأحد 25 نيسان/أبريل 2021، على مقدّمة البرامج في إذاعة "زمن أف أم" المحلية الصحافية رواء مرشد بالضرب والشتم، أثناء إعدادها تقريراً صحافياً في إحدى المزارع الحيوية في قرية جحر الديك شرقي قطاع غزة.

وفي التفاصيل، قالت مرشد لمراسل "سكايز": "توجّهت يوم الأحد بصحبة زميلة مصوّرة وصحافي آخر، وطفلة بعمر ست سنوات لتصوير تقرير في إحدى المزارع الحيوية شرقي القطاع، وأثناء التصوير توجّه نحونا اثنان من رجال الضبط الميداني بلباس عسكري، وأخبرَنا أحدهما قبل استجوابنا بأن هذه الأرض تُعتبر منطقة أمنية، فقمنا بالرد بكل احترام بأننا لا نعلم ذلك لأن زميلتي جاءت الأسبوع الماضي وأتمّت جولة تصوير من دون أي استجواب من قِبل أحد، كما حصلنا على موافقة للتصوير من صاحب الأرض".

أضافت: "أثناء تعريفي عن نفسي كصحافية بدأ النقاش يذهب باتجاه مظهري الخارجي وعدم ارتدائي الحجاب، أي أن العنصر كان يحاول إسكاتي بأسلوب أبعد ما يكون عن الأدب كلما حاولت التعريف عن نفسي، وظل يوجّه لي جُملاً من نوع أنني مرتدّة ولا أنتمي لهم ولا يحق لي الكلام، ولا تُشرّفه مناقشتي وعليّ أن أخرس. استمر توجيه الحديث لنا بلغة غير محترمة، فقمت بالرد عليه حرفياً (إنت بتحكي معي؟)، فما كان منه إلا أن أمسك بجذع شجرة وضربني ضربات عدّة على أماكن حساسة من جسدي، نُقلت على أثرها إلى مستشفى الشفاء في غزة لتوثيق الاعتداء بتقرير طبي، كما تقدّمت بشكوى إلى وزارة الداخلية".

مشاركة الخبر