مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

"درع الفرات" تعتقل 3 إعلاميين وتطلق النار على رابع تمكّن من الفرار في ريف حلب

المصدر حلب ـ "سكايز"
الإثنين , ٢٥ حزيران ٢٠١٨
 
اعتقلت قوات "درع الفرات" المدعومة من تركيا، يوم الجمعة 22 حزيران/يونيو 2018، بالقرب من قرية "تشات" الواقعة ضمن مناطق قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ثلاثة إعلاميين قرب مدينة منبج شمال شرق حلب، وتمكن آخر من الهرب، في حين ما يزال مصير طفل يعمل مساعد مصوّر كان برفقتهم مجهولاً، بحسب خبر بثته "رابطة الصحفيين السوريين"، عبر موقعها. والمعتقلون هم الناشطان المستقلان عصام عباس ورضوان خليل، ومصور وكالة "عرب 24" كانيوار خليف، والذي بقي مصير ابن شقيقه حسن خليف الذي يعمل معه كمساعد مصور مجهولاً، في حين تمكّن مراسل قناة "الحرة" الأميركية هيبار عثمان من الهرب.
 ونقلت الرابطة عن عثمان قوله إنهم أثناء ذهابهم لتصوير تقرير في قرية "الهيشرية" حول الاتفاق التركي - الأميركي الأخير بشأن منبج، بعد حصولهم على موعد مسبق للقاء قيادي هناك، وبعد تجاوزهم حاجزاً تابعاً لقوات سورية الديمقراطية "قسد"، وجدوا أنفسهم مقابل خط الساجور الفاصل بين قوات "درع الفرات" و"قسد". ولفت إلى أنه تطوّع لسؤال أشخاص كانوا قريبين من المكان عن موقع قرية "الهيشرية"، والذين تبيّن أنهم من قوات "درع الفرات"، فبدأوا استجوابه واقتربوا وطلبوا من البقية الترجل من السيارة، عندها تمكّن هو من الهرب عبر نهر الساجور، القريب من الموقع، رغم إطلاق الرصاص عليه بكثافة، بحسب تعبيره. وأكد أن زملاءه المعتقلين يخضعون للتحقيق حالياً في "لواء الشمال" في مدينة جرابلس، في حين ما يزال الطفل حسن خليف مفقوداً.

مشاركة الخبر