مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

شكوى قدح وذمّ وتحريض بحق قناة إم تي في وآخرين بسبب النزاع في لاسا

السبت , ٢٥ تموز ٢٠٢٠
تقدّم كل من رئيس بلدية راس اسطا علي محمد توفيق حيدر أحمد، ولاسا رمزي محمد المقداد وعلمات الشمالية والجنوبية والصوانة محمد علي كامل عواد، يوم الخميس 23 تموز/يوليو 2020، بواسطة وكيلتهم المحامية مي الخنساء، بشكوى ضد قناة "إم تي في" (M.T.V) ممثّلة برئيس مجلس إدارتها غبريال المرّ، والأمين العام للمجلس الأعلى لثورة الأرز عاطف حرب، ورئيس الإتحاد الماروني العالمي سامي الخوري، وكل من يظهره التحقيق فاعلاً أو متدخلاً أو شريكاً أو محرضاً بموضوع ارتكاب جرائم "التهديد، والتحريض، والقدح والذم، والعنصرية، والكراهية في حق طائفة بعينها بهدف التهجير، وإثارة النعرات الطائفية، والتحريض على القتل، وارتكاب مجازر في حق أبناء الطائفة الشيعية، والاعتداء على أمن الدولة وذلك على خلفية النزاع على أراضي لاسا".

وبحسب موقع "الوكالة الوطنية للإعلام"، فقد سجّلت الشكوى أصولاً لدى قلم النيابة العامة التمييزية، وأحيلت على النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان لإجراء المقتضى.

مشاركة الخبر