dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الشرطة الأردنية تمنع الصحافيّين من التغطية في مستشفى الغاردنز وتستثني مراسل قناة المملكة

الأحد , ٢٥ تموز ٢٠٢١
منعت عناصر من الشرطة الأردنية، يوم السبت 24 تموز/يوليو 2021، الصحافيّين والمصوّرين من قنوات إخبارية محلية وعربية، من تغطية أحداث مستشفى "الغاردنز" التي أسفرت عن وفاة مريضَين بسبب انقطاع التيار الكهربائي في المستشفى.

وفي التفاصيل، وخلال تواجد مراسلة "سكايز" في المكان الذي تجمهر فيه العشرات من المواطنين عقب وقوع الحادثة، لوحظ قيام أفراد من الشرطة بضرب طوق أمني لمنع وصول المواطنين إلى داخل المستشفى، وتخلّل ذلك منع الصحافيين والمصوّرين من الدخول أيضاً، ومن بينهم مراسلة "سكايز"، التي احتجت على منعها من تجاوز الطوق الأمني في الوقت الذي كان مراسل قناة "المملكة" الرسمية متواجداً خلف الطوق ويغطّي التطوّرات بحرّية مطلقة.

وبعد دقائق، تمكّنت مراسلة "سكايز" من الدخول، ورصدت استمرار منع الشرطة دخول الصحافيّين والمراسلين والمصوّرين إلى داخل ساحة المستشفى لإجراء مقابلات مع أهالي المريضَين اللذين قضيا في الحادثة والوقوف على حقيقة ما جرى، ورغم تكرار استنكار الصحافيين لمنعهم من ممارسة عملهم إلا أن الشرطة أصرّت على المنع، ما اضطرّ بعضهم للّجوء إلى محاولة الالتفاف من الجهة الأخرى للتمكّن من الوصول إلى داخل المستشفى، لكن إغلاق الطرق بإحكام من قِبل الشرطة حال أيضاً دون ذلك.

مشاركة الخبر