مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

شرطة حماس تعتدي على الصحافي سامي الجعبري وتحتجزه لساعات

الثلاثاء , ٢٧ نيسان ٢٠٢١
اعتدت مجموعة من عناصر الشرطة التابعة لوزارة داخلية حكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الإثنين 26 نيسان/أبريل 2021، على الصحافي الحرّ سامي الجعبري في حيّ الشجاعية شرق مدينة غزة، وحقّقت معه على مدى ساعات بتهمة الدعوة إلى تظاهرات مساندة للقدس.

وفي التفاصيل، قال الجعبري لمراسل "سكايز": "كنت متواجداً بالقرب من منزلي في حيّ الشجاعية مساء يوم الإثنين عندما لمحت عناصر من الشرطة تُلاحق مجموعة من المشاركين في تظاهرات مؤيدة للقدس وأهلها، فتدخلت لدى ضابط الدورية وقلت له أن المشاركين ومن بينهم أطفال لم يخطئوا، وأني شخصياً دعوت وشاركت في تظاهرات سابقة، عندها طلب منّي أن أقف جانباً بلا حراك، ثم اعتدى عليّ حوالي 15 عنصراً من الشرطة بالضرب بالهراوات والأيدي على كافة أنحاء جسدي، وكذلك اعتدى عليّ الضابط بالضرب والشتم، ومن ثم اقتادوني إلى مركز شرطة الشجاعية. حققوا معي حول مشاركتي في التظاهرات، فأخبرتهم بأني أيضاً قمت بتغطية تلك التظاهرات، ولا أجد أي مشكلة حتى في المشاركة فيها لأنها مؤيدة للقدس وأهلها، ومن ثم أفرجوا عني بعد تحقيق واحتجاز لنحو أربع ساعات".

مشاركة الخبر