مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

حماس تُفرج عن الصحافيَّين مثنى النجار وطارق أبو اسحق بكفالة

الإثنين , ٢٧ تموز ٢٠٢٠
أفرجت النيابة العامة التابعة لحكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الثلثاء 21 تموز/يوليو 2020، عن مراسل صحيفة "الحدث" في غزة مثنى النجار، والصحافي الحرّ طارق أبو اسحق بكفالة مالية ونشر اعتذار، بعد اعتقالهما بتهمة "نشر أخبار كاذبة"، على خلفية نشرهما على حسابيهما على "فايسبوك" فيديو لفتاة زوّرت شهادة الثانوية العامة واتهمت وزارة التربية والتعليم بإيقاع الظلم بها.

وفي التفاصيل، قال النجار لمراسل "سكايز": "كان من المفترض أن نسلّم أنفسنا الساعة السابعة من صباح يوم الأحد 19 تموز الحالي، بناءً على التعهّد الشخصي الذي تمّ يوم الخميس والذي على أساسه أُخلي سبيلنا، ولكن نتيجة انعقاد جلسة مع الأطر الصحافية والنقابة، قالوا لنا لا تذهبوا حتى نرى نتيجة التدخلات، لكن لم نصل إلى أي نتيجة. وأرسلوا لنا سيارات للقبض علينا يوم الأحد، لكنني كنت خارج البيت، واضطُررت إلى التوجه مع المحامين إلى مركز الشرطة الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح يوم الأحد، فاعتقلونا وفتشونا بشكل دقيق، ومن ثم وضعونا مع المساجين الجنائيين".

أضاف:"اقتادونا يوم الثلثاء إلى النيابة، لكنها لم تحقّق معنا، وتم تحويلنا إلى المحكمة مباشرة، وتلا القاضي علينا التهم المتعلّقة بنشر أخبار كاذبة، والتي أنكرناها، ومن ثم مدّد توقيفنا لمدة ١٥ يوماً، لتبدأ تدخلات جديدة أدت الى الاتفاق على صفقة تتمثّل بنشرنا اعتذاراً على حساباتنا على فايسبوك عن الفيديو الذي نشرناه، وقد كتبته لنا الجهات الأمنية، فتمّ الإفراج عنّا مساء الثلثاء على أساس التفاهمات بحضور المكتب الإعلامي الحكومي ونقابة الصحافيين، والآن ننتظر إنهاء شرط الصلح الجزائي المتمثّل بدفع كل منّا مبلغ ١١٦٠ شيقل (حوالي ٣٣٠ دولاراً)، وأعطونا مهلة شهر لدفعها".

مشاركة الخبر