مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الشرطة الإسرائيلية تدهم مركز يبوس الثقافي والمعهد الوطني للموسيقى

الإثنين , ٢٧ تموز ٢٠٢٠

دهمت قوة مشتركة من الشرطة الإسرائيلية ومفتّشي الضرائب ومسجّلي الجمعيات، يوم الخميس 23 تموز/يوليو 2020، مركز "يبوس" الثقافي والمعهد الوطني للموسيقى (معهد ادوارد سعيد) في مدينة القدس، بالتزامن مع اعتقال كل من مدير "شبكة فنون القدس شفق" داوود الغول شفق الذي تم تمديد اعتقاله ليوم الثلثاء 28 تموز الحالي، ومديرة مركز يبوس الثقافي رانيا الياس وزوجها سهيل خوري اللذين أُطلق سراحهما في اليوم نفسه، بتهم "تمويل الارهاب، وتبييض الأموال، وعدم التصريح عن مدخولات".

 

وفي التفاصيل، قال وكيل الدفاع عن خوري المحامي مؤيد ميعاري لمراسلة "سكايز": "بعد اقتحام مركز يبوس الثقافي، دهمت العناصر المقتحمة منزل رانيا الياس وزوجها سهيل خوري، وصادرت أجهزة الحواسيب وملفات، وهواتفهما الشخصية، واقتادوهما إلى مركز التحقيق في جبل أبو غنيم ، واستمر التحقيق حوالي تسع ساعات، بتهم تمويل الإرهاب وتبييض الأموال وعدم التصريح عن مدخولات، والغريب أن مسجّل الجمعيات الذي هو جسم مدني بحت يشارك في تحقيق ضدهما".   

 

أضاف: "أُطلق سراحهما في ساعة متأخرة من اليوم نفسه بشرط عدم التواصل مع الأشخاص المرتبطين بالملف، والأشخاص الذين ذُكرت أسماؤهم أثناء التحقيق، أو الذين لديهم علاقة بموضوع التحقيق لمدة 30 يوماً، والتوقيع على كفالة 5000 شيكل، والالتزام بحضور أي استدعاء للتحقيق".

 

من جهته، أكد مدير المعهد الوطني للموسيقى محمد مراغة لمراسلة "سكايز" دهم المعهد من قِبل الشرطة ومفتّش الضريبة ومراقب الجمعيات صباح يوم الخميس ومصادرة جميع الأجهزة والملفات، مضيفاَ: "التهم التي وُجّهت لنا هي المخالفات المالية وتمويل الارهاب، والتي هي تهم ملفقة بهدف تبرير هذا الاستعراض للعضلات أي المداهمة. إنه استهداف سياسي بالدرجة الاولى إذ كان من الممكن أن يطلبوا التقارير المالية والكشوفات البنكية وكنا سنقدّمها لهم بكل سرور، نحن شفّافين وملتزمين بالقانون، ومن المعروف أننا لا نأخذ أي تمويل أو أي دعم إسرائيلي".

مشاركة الخبر