مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

تهديد الصحافي أحمد سعيد بالقتل في غزة بسبب منشور

الثلاثاء , ٢٨ تموز ٢٠٢٠
هاجمت عائلة إحدى الفتيات المقتولات في قطاع غزة على خلفية ما يسمى "بالشرف"، يوم الإثنين 27 تموز/يوليو 2020، منزل مدير وصاحب تلفزيون "بلدنا" الإلكتروني ومقدّم البرامج في إذاعة "زمن اف ام" المحلية أحمد سعيد في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وهددته بالقتل، على خلفية نشره منشوراً على حسابه على "فايسبوك" (Facebook) ينتقد فيه عملية المصالحة والإفراج عن والد الفتاة (القاتل).

وفي التفاصيل، قال سعيد لمراسل "سكايز": "وصل الى منزلي عند الساعة الثامنة من مساء يوم الإثنين أربعة رجال من عائلة الفتاة المقتولة على يد والدها قبل شهرين بتهمة شرف، من بينهم والدها، وهدّدوني بالاعتداء عليّ لأنني كتبت منشوراً على فايسبوك أنتقد فيه إخلاء سبيله لأنه ثبت أنه قتل ابنته، لكنني لم أكن في ذلك الوقت في منزلي".

أضاف: "حوالي الساعة الواحدة من فجر يوم الثلثاء اتصل بي شخص من رقم خاص وقال لي حرفياً (رح تموت) وأغلق الخط، علماً أنني تواصلت مع محافظ المنطقة الوسطى ومدير عام قوى الأمن الداخلي، لكن لم يحصل أي شيء لمعاقبة من تهجّموا".

مشاركة الخبر