مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

أمن حماس يُحقّق مع الصحافي إيهاب فسفوس خمس ساعات

الإثنين , ٢٩ حزيران ٢٠٢٠
حقّق جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة حركة "حماس" في قطاع غزة، يوم الأحد 28 حزيران/ يونيو 2020، مع الصحافي والمصوّر الحرّ إيهاب فسفوس لمدة خمس ساعات، بتهمة "متابعة صفحة المنسق الإسرائيلي على فايسبوك والتعليق عليها".

وفي التفاصيل، قال فسفوس لمراسل "سكايز" :"وصلني استدعاء عند الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الخميس 25 حزيران الحالي إلى منزلي من قِبل جهاز الأمن الداخلي كي أذهب الساعة التاسعة من صباح الأحد، للشهادة، كما جاء في رأس الاستدعاء. وبالفعل توجّهت على الموعد، لأتفاجأ عند وصولي بأنني مطلوب للتحقيق وليس للشهادة، بتهمة التفاعل مع صفحة المنسق الاسرائيلي، وأنني كتبت تعليقاً على أحد منشوراته فحواه السخرية من حماس وحكومتها، على رغم أن هذا الاتهام غير صحيح وباطل جملة وتفصيلاً".

أضاف: "استولوا على أدويتي الخاصة التي أحضرتها معي، كما دخلوا إلى حسابي على فايسبوك (Facebook) ، وبعد إصراري على أن الاتهام هو مكيدة شخصية من أحد عناصر الأمن الداخلي، وبعد انتظار دام حتى الساعة الثانية بعد الظهر جاء المحقّق وأعطاني مقتنياتي وأفرج عني من دون إثبات التهمة على رغم أنه من حقّي التعليق في أي مكان على مواقع التواصل الاجتماعي".

مشاركة الخبر