مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مكتب جرائم المعلوماتية يُحقّق مع الصحافيَّين نوفل ضو وأسعد بشارة

الثلاثاء , ٢٩ أيلول ٢٠٢٠
حقّق مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، يوم الثلثاء 29 أيلول/سبتمبر 2020، مع الصحافيَّين نوفل ضو وأسعد بشارة، إثر شكوى مقدّمة من عضو كتلة "لبنان القوي" النائب سيزار أبي خليل في العام 2017، على خلفية تغريدات لضو وبشارة تتعلّق بملف البواخر ووزارة الطاقة.

وفي التفاصيل، قال بشارة لمركز "سكايز": "تم استدعاؤنا أمس الإثنين للمثول أمام مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية من دون إبلاغنا بسبب الإستدعاء. وبالفعل توجّهنا صباح اليوم الثلثاء لأننا على قناعة بأننا لا نخاف من هذه المنظومة، وأنه يجب المواجهة كي لا يتكرّر موضوع استدعاء الصحافيين. هناك تفاجأنا بشكوى مقدّمة من سيزار أبي خليل منذ العام 2017، على خلفية تغريدات لنا تتعلّق بوزارة الطاقة وملف البواخر، وعلى الرغم من أن الشكوى تخطّت المهلة القانونية، إلا أن القاضية غادة عون أعطت إشارة للضابطة العدلية بالاستماع إلى إفادتنا، علماً أن محكمة المطبوعات هي الجهة الوحيدة المخوّلة بالتعاطي مع القضايا التي تتعلّق بالصحافيين".

أضاف: "خلال التحقيق تمّ توجيه أسئلة عدّة لنا مثل (هل هناك أي خلاف شخصي مع أبي خليل، وهل نحن من كتب تلك التغريدات، وهل تلك الحسابات التي كتبت عبرها التغريدات هي لنا؟) وغيرها من الاسئلة، وانتهى التحقيق بعد حوالي الثلاث ساعات، وكان التعاطي والمعاملة على أعلى درجة من الاحترام، وحالياً ننتظر أي تطوّر قضائي في الشكوى".

مشاركة الخبر