الرجاء إدخال البريد الالكتروني للحصول على رمز تأكيد التنزيل.
أدخل رمز التأكيد
يرجى ملء الحقول أدناه، ومشاركتنا رابط المقال و/أو تحميله:
يرجى إستعمال الملف ك pdf, doc, docx
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

القوات الإسرائيلية تعتقل الصحافية سجود عاصي وزوجها الصحافي محمد بدر غرب رام الله

الأحد , ٢٩ تشرين الأول ٢٠٢٣

اعتقلت القوات الإسرائيلية، يوم السبت 28 تشرين الأول/أكتوبر 2023، الصحافية الحرّة سجود عاصي من منزلها في بلدة بيت لقيا غرب مدينة رام الله، ولم يُطلق سراحها إلا بعد أن قام زوجها الصحافي الحرّ محمد بدر بتسليم نفسه لتلك القوات.

وفي التفاصيل، قالت عاصي لمراسلة "سكايز": "اقتحمت قوة من جيش الاحتلال منزلي فجر يوم السبت، حيث كنت وطفلتي البالغة من العمر سبع سنوات وحدنا، وقام الجنود بتفتيش المنزل بطريقة وحشية وتخريبه، ما تسبّب بحالة ذعر شديدة لطفلتي. وصادر جنود الاحتلال جميع الأجهزة الإلكترونية وعددها 9 هواتف نقّالة و3 أجهزة حاسوب محمول، ثم قامت المجنّدات بإدخالي إلى غرفة في البيت لوحدي، وتفتيشي تفتيشاً عارياً مُهيناً، وتقييد يديّ وشتمي بشتائم بذيئة. بعد ذلك أخضعوني لتحقيق ميداني وسألوني عن مكان زوجي الصحافي محمد بدر".

أضافت: "أخبروني أنني قيد الإعتقال ولم يسمحوا لي بتبديل ملابسي، كما لم يسمحوا لي باصطحاب أدويتي معي علماً أنني حامل، وعانيت قبل أشهر من الإجهاض بعد اقتحام قوات الاحتلال منزلنا لاعتقال زوجي، لكنني أصررت على أخذ أدويتي معي عبر الصراخ، وتمّ اقتيادي سيراً على الأقدام لنحو نصف ساعة من بيتي حتى وصلت إلى الحاجز العسكري المُقام على مدخل قرية بيت سيرا، وبعدها قاموا بعصب عينيّ ووضعي في أرضية السيارة العسكرية".

وتابعت: "نقلوني إلى معسكر ومعتقل عوفر للتحقيق معي حول مكان زوجي وتهديدي بالاعتداء على طفلتي الصغيرة، واعتقالي إدارياً بدل زوجي الصحافي محمد، وبعد أن علم زوجي باعتقالي سلّم نفسه عند  حوالي الساعة الرابعة عصراً، ليتم بعدها الإفراج عنّي بعد أن أمضيت أكثر من 12 ساعة من العذاب".

مشاركة الخبر