مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

محكمة المطبوعات تُغرّم الصحافي جعفر العطار بجرم الذمّ والتحقير من دون إبلاغه

الجمعة , ٣٠ نيسان ٢٠٢١
عَلم الصحافي والكاتب جعفر العطار، يوم الخميس 29 نيسان/أبريل 2021، بوجود حكم صادر بحقه من محكمة المطبوعات بتاريخ 6 أيار/مايو 2020، بوجوب دفع غرامة مالية قيمتها مليونا ليرة لبنانية، على خلفية  شكوى "ذمّ وتحقير" مقدّمة بحقّه من قِبل المدير العام السابق لهيئة "أوجيرو" عبد المنعم يوسف، بسبب مقال للعطار تحت عنوان (فصول من رواية الاتصالات: توظيف ميلاد ومفاجآت خط الجنوب والشركة الإسرائيلية)، نُشر قبل سنوات في جريدة السفير.

وفي التفاصيل، قال العطار لمركز "سكايز": "أردت الحصول على نسخة من السجل العدلي، فطلبت من أحد الأشخاص الاستحصال لي على نسخة، لأتفاجأ باتصال هاتفي منه يقول لي أن هناك حكماً  بحقي صادراً عن محكمة المطبوعات، لكن من دون أن يقدّم لي أي تفاصيل أخرى. تواصلت مع المحامي علي عباس الذي استطاع أن يحصل على معلومات تتعلّق بالحكم الصادر في العام 2020 بسجني سنتين واستبدالها بغرامة مالية بقيمة مليوني ليرة لبنانية، بسبب شكوى ذمّ وتحقير تقدّم بها عبد المنعم يوسف، على خلفية مقال لي تحت عنوان (فصول من رواية الاتصالات: توظيف ميلاد ومفاجآت خط الجنوب والشركة الإسرائيلية)، نشرته قبل سنوات عدّة في صحيفة السفير، ولم أُبلّغ بأي حكم بحقّي".

مشاركة الخبر