dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

الرئيس الفلسطيني يُقيل رئيس المكتبة الوطنية إيهاب بسيسو بسبب منشورات على فايسبوك

الجمعة , ٣٠ تموز ٢٠٢١
أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الأحد 27 حزيران/يونيو 2021، قراراً بإقالة وزير الثقافة السابق الشاعر إيهاب بسيسو من رئاسة المكتبة الوطنية الفلسطينية، وتم نشر القرار بشكل رسمي في جريدة "الوقائع" الرسمية الفلسطينية يوم الثلثاء 28 تموز/يوليو الحالي، على خلفية منشورات له على "فايسبوك" يُدين فيها مقتل المعارض السياسي نزار بنات، وقمع المتظاهرين  في رام الله الذين خرجوا احتجاجاً على مقتله.

وفي التفاصيل، قال بسيسو لمراسلة "سكايز": "انطلاقاً من احترامي للعمل المؤسساتي والإداري، التزمت الصمت إلى حين صدور قرار رسمي، ولم أُرد الدخول في باب التكهنات والتوقعات،  لذلك رفضتُ التعليق على الموضوع لحين استلمت القرار بشكل رسمي. إن هذا القرار أنهى علاقتي تماماً بمشروع إنشاء المكتبة الوطنية، بعد إقالتي من رئاسة مجلس الإدارة، وكذلك من عضوية المجلس، كان بالإمكان تنحيتي من رئاسة مجلس الإدارة، لكن ما حصل هو إنهاء أي علاقة لي بمشروع المكتبة الوطنية بشكل كامل".

أضاف: "عندما كتبت عن نزار كتبت عن الحادثة والحزن الذي أصابنا جميعاً، ولكن أيضاً كان نوعاً من التأكيد أو الحديث عن رمزية هذه الحادثة بأنه يجب علينا تعزيز سيادة القانون، وتلتها منشورات أخرى عن القانون وسيادته، وبعد الحديث عن إقالتي بأيام، كانت هناك أيضاً إقالة للدكتورة شهد وادي من سفارة فلسطين في البرتغال. وهناك حديث عن كثير من الإجراءات التي ربطت بنفس الملف، لذلك علينا جميعاً العمل من أجل تعزيز وتمكين حرية التعبير في فلسطين وسيادة القانون، فهاتان مسألتان أساسيتان في تعاملنا مع بعضنا وفي رؤيتنا لمستقبل فلسطين".

مشاركة الخبر