الرجاء إدخال البريد الالكتروني للحصول على رمز تأكيد التنزيل.
أدخل رمز التأكيد
يرجى ملء الحقول أدناه، ومشاركتنا رابط المقال و/أو تحميله:
يرجى إستعمال الملف ك pdf, doc, docx
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

مجهولون يستهدفون مبنى قناة الجديد بالرصاص الكثيف في ثالث اعتداء خلال ثلاثة أيام

الجمعة , ٣٠ كانون الأول ٢٠٢٢

أطلق مجهولون، فجر يوم الجمعة 30 كانون الأول/ديسمبر 2022، النار بشكل كثيف باتّجاه مبنى قناة "الجديد" في وطى المصيطبة، ما أدى إلى إصابة عدد من طوابق المبنى، ومن بينها "دار الفارابي" التي تتواجد في الطابق الثاني.

وبحسب موقع "الجديد"، فقد "سُمع دوي إطلاق نار بشكل كثيف في محيط القناة، فيما كشفت القوى الأمنية التي تحرس المبنى منذ أيام على المبنى، وأفادت بأنه أُصيب بحوالي 14 رصاصة، حيث عمد الفاعل على إطلاق النار بشكل مباشر من الجسر المقابل للمبنى، وتركّزت الأضرار في الطابق الثاني الذي يضمّ دار الفارابي، حيث دخلت الرصاصات من الواجهة الزجاجية وأصابت عدداً كبيراً من الكتب، واقتصرت الأضرار على الماديات".

من جهته، أشار مدير العلاقات العامة في القناة ابراهيم الحلبي إلى أن الجهة المعتدية مستمرة بالاعتداء حتى لو كانت القوى الأمنية متواجدة في المكان، بهدف الضغط على قناة "الجديد"، مضيفاً: "كنت قد ذكرت بأننا لسنا بمفردنا هنا، فهناك مبنى صوت الشعب ودار الفارابي في المبنى، إضافة إلى صيدلية وكافيتيريا ومبانٍ سكنية تُحيط بالمبنى وهي عرضة للإصابة، وهذا ما حصل مع دار الفارابي التي أصيبت بعدد من الطلقات. هذا الاستمرار بالاعتدء لن يؤدي إلى أي نتيجة، عملياً إذا كنا نتحدث عن ردّة فعل بسبب المقطع الساخر، فنحن قلنا لهم من عدة أيام أننا اعتبرنا ما قيل على مواقع التواصل الإجتماعي وقنبلة المولوتوف هما فشة خلق، لكن ما يحصل الآن خطير، هذا رصاص مباشر على المبنى في ظل تواجد موظفين في المبنى، وحالياً نتابع مجريات التحقيق".

يُذكر أن هذا الإعتداء هو الثالث على القناة خلال 72 ساعة، وحصل بعد ثلاثة أيام من إلقاء مجهولين قنبلة مولوتوف على مبنى القناة انفجرت على الرصيف أمام المبنى، ويومين على إطلاق الرصاص الحيّ باتجاه المبنى. وقد وقعت الاعتداءات الثلاثة بعد حملة شتم وتحريض تعرّضت لها القناة ومقدّمة برنامج "فشة خلق" الإعلامية داليا أحمد والممثلة جوانا كركي، منذ أيام على مواقع التواصل الإجتماعي، على خلفية مقطع ساخر لكركي بُثّ في البرنامج اعتُبر مسيئاً إلى نساء الجنوب اللبناني.

 

 

مشاركة الخبر