dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

تقييم احتياجات الإعلام الفلسطيني في سياق انتفاضة القدس وحرب غزة في 2021

السبت , ٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢١

في نيسان/أبريل 2021، اشتدّت حدّة التوتّر بين المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل والقوات الإسرائيلية في القدس. كان هذا النزاع قد اندلع بسبب القرار الإسرائيلي بإبعاد السكان العرب عن مناطق قطنوا فيها لعشرات السنوات لمصلحة مستوطنين إسرائيليين، لا سيما في منطقة الشيخ جراح. وفي 10 أيار/مايو، سلكت الأحداث منعطفاً عنيفاً جداً، مع شنّ إسرائيل حملة عسكرية على قطاع غزة استمرّت أحد عشر يوماً متواصلاً.

حصدت أعمال العنف هذه 256 قتيلاً فلسطينياً على الأقلّ، بينهم 66 طفلاً، فيما قُتِل 13 شخصاً من الجانب الإسرائيلي. كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بإصابة أكثر من 1900 فلسطيني بجروح. وبدءاً من 19 أيار/مايو، تهجّر 72 ألف فلسطيني على الأقلّ من بيوتهم. وقد شنّت إسرائيل 1500 ضربة جوّية، برّية وبحرية على قطاع غزة. 

دفع الصحافيون الفلسطينيون وأولئك المقيمون في فلسطين، فضلاً عن المنظمات الإعلامية، ثمناً باهظاً جداً. ولعلّ أبرز التطورات التي تنبغي الإشارة إليها كانت الغارات الجوّية الإسرائيلية على الأبراج التي تستضيف مؤسسات إعلامية عدّة في غزة، مثل "أسوشيتد برس"، و"الجزيرة" وغيرهما. بالإضافة إلى ذلك، قُتِل صحافيان فلسطينيان جرّاء استهداف القصف الإسرائيلي لمنزليهما، في حين أصيب عشرات الصحافيين الآخرين إما أثناء تغطيتهم الأحداث أو نتيجة هجمات شرطة مكافحة الشغب الإسرائيلية في القدس.

بعد نزاع أيار/مايو 2021 وما تلا ذلك من وقف للأعمال العدائية، قامت مؤسسة سمير قصير بدعم من منظمة اليونسكو بإجراء تقييم للأضرار والاحتياجات الخاصة بالمؤسسات الإعلامية الفلسطينية المتضرّرة ضمن قطاع غزة والضفة الغربية. تعكس الوسائل الإعلامية التي وقع عليها الاختيار (إعلام تلفزيوني، وطباعي، وإلكتروني، وإذاعي) تنوّع المشهد الإعلامي، كما تأخذ في الاعتبار التوزّع السياسي، والمجتمعي، والقطاعي في فلسطين. جديرٌ بالذكر أنّ 19 مؤسسةً إعلاميةً مختلفةً بالإجمال استجابت لطلب التقييم الذي أرسلناه.

يلخص هذا التقرير أبرز الخلاصلات، ويقيّم حجم الأضرار التي لحقت بالممتلكات والتجهيزات الإعلامية، ويقدم توصيات لدعم قصير وطويل الأمد للقطاع الإعلامي الفلسطيني.

مشاركة الخبر

 
canlı sex sohbet - sohbet hattı numaraları - sex hattı - sohbet numara - canlı sohbet hatları - sex hattı