مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

التغطية الإعلامية اللبنانية لقضية الحكم على الأب منصور لبكي

الإثنين , ٢١ شباط ٢٠٢٢
Design: Mahmoud Younis

قضت محكمة فرنسية في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 بسجن الكاهن اللبناني منصور لبكي 15 عاماً، وبإدراج اسمه في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية. صدر الحكم بحقّ لبكي غيابياً، وأعلنت المحكمة أن مذكرة التوقيف الصادرة بحقّه عام 2016، ستبقى سارية المفعول.

حُكِم لبكي بتهمتَي اغتصاب وتهمة اعتداء جنسي على ثلاث قاصرات، يُعتقد أنها وقعت في بلدة دوفر لا دليفراند الفرنسية، حيث أدار ميتماً بين عامي 1990 و1998، والرجل مُدان أيضاً في الفاتيكان، حيث أصدر مجمع عقيدة الإيمان حكماً عليه بالاعتداء الجنسي على ثلاث قاصرات عام 2012، وثُبّت الحكم بالاستئناف عام 2013.


رصد التقرير تغطية قضية الحكم على الأب لبكي من قبل 14 منصة إعلامية لبنانية محلية، تلفزيون، صحف، مواقع إلكترونية، وتفاعل الجمهور مع منشورات هذه المنصّات على مواقع التواصل الاجتماعي بالذات (Twitter). شمل الرصد 5 قنوات تلفزيونية هي كل من: "LBC"، "المنار"، "الجديد"، "MTV" و"OTV". كما رصد 3 صحف هي: "النهار"، "الأخبار" و"نداء الوطن"، ومعها 6 مواقع إلكترونية هي: "درج"، "ميغافون"، "جنوبية"، "بنت جبيل"، "Lebanon Debate" و"Lebanon Files"رصد البحث 50 مادة صحفية مكتوبة أو مصوّرة، نُشرت عبر المنصّات الرسمية للقنوات التلفزيونية، الصحف، والمواقع الإلكترونية، المشمولة بالدراسة. 

 

يندرج هذا التقرير في إطار برنامج تعزيز جودة المعلومات حول الحرّيات الدينية "إنكواير" (ENQUIRE – Enhancing Quality Information on Religious Freedoms) الذي تشرف عليه منظمة "إنترنيوز" (Internews)، وهو برنامج إقليمي يهدف إلى تعزيز ثقافة احترام التنوّع الديني في إعلام بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يركّز برنامج تعزيز جودة المعلومات حول الحرّيات الدينية "إنكواير" على بناء قدرات الصحافيين حتّى يتمكّنوا من إنتاج محتوى حول التنوع وحريّة المعتقد ونشره وفقاً لأعلى معايير الجودة والمهنية.

مشاركة الخبر