dogru sistemle oynayacaginiz canli rulet oyununu gelip gorun birbirinden benzersiz promosyonlarla kacak bahis sitesine hemen kaydolun kibrik kumarhane egt slot oyunlari hakkinda bilgiler edin kumarhane oyunlarindan canli casino oyunlari size gercek bir oyun atmosferi yaratiyor internetten baglanip oynayabilecegin canli poker oyunu gercek insanlarla oynatiyor en kaliteli gercek casino siteleri sans faktorleri nelerdir turkce konusan krupiyerli turk casino sitesinde kazaniyoruz hazir kupon ornekleri 1xbet twitter hesabinda paylasiliyor kacak bahis oynamak isteyenler 1xbet yeni giris adresinden sisteme ulasabilirsiniz telefondan bahis oynayabilecegin 1xbet mobil uygulamasindaki firsatlari goruntule kayit olup 1xbet giris bolumunden hesabiniza giris saglayabilirsiniz uzman bahiscilerden Canli Bahis Adresi tavsiyeleri burada
مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية - سكايز - مؤسسة سمير قصير

منهج جامعي تدريبي لسلامة الصحافيين باللغة العربية تطلقه مؤسسة جيمس فولي بالتعاون من مؤسسة سمير قصير

الأربعاء , ٢٥ آب ٢٠٢١

قامت مؤسسة "جيمس و. فولي ليغاسي" بالتعاون مع كلية "ديدريك" للاتصالات بجامعة "ماركيت"، بتطوير وحدات "جيمس و. فولي" لسلامة الصحافة مع الأخذ في الاعتبار وضع المناهج الجامعية لطلبة الصِّحافة والاتّصالات. وتُعتبر وحدات السلامة هذه بمثابة قطعة مصاحِبة للطلبة الجامعيين في دليل "جيمس و. فولي" لسلامة الصحفيين. هدفنا هو تعريف طلبة الصحافة والاتّصالات بالسَّلامة، كعنصر أساسي لمهنة الصحافة. ونعتقد أن سلامة الصحفيين في غاية الأهمية، وعلى الصحفيين الطموحين معرفة كيفية الاستعداد للخطر والتّصدي له، إذا اختاروا أن تكون حياتهم المهنية في هذا المجال. وقد تولّت مؤسسة سمير قصير ترجمة هذه الوحدات إلى اللغة العربية وتكييفها لتتلاءم مع خصوصيات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتهدف "وحدات جيمس و. فولي" لسلامة الصحافة، إلى مساعدة المعلّمين في خلق ثقافةٍ، تعزّز مفهوم السّلامة عند جميع طلبة الصِّحافة والاتّصالات. وقد صُمِّمت الوحدات لكي تُدرَج في المناهج التعليمية القائمة. واستناداً إلى احتياجات المعلِّم والمحتوى الذي يغطيه المنهاجُ التعليميّ، يمكن دمج الوحدات في جزء من الحصة الدراسية، أو تكريسُ حصّة دراسية كاملة، أو على مدار حصص متعدّدة. بإمكان بعض المعلّمين إدراج وحدةٍ واحدة في منهاجهم الدّراسي، وبإمكان آخرين إدراجُ موادّ من وحدات متعدّدة. وعند تطبيق موادّ وحدة السلامة، قد يعمد المعلّمون إلى الاستفادة من جميع القراءات والسيناريوهات أو الاختيار منها. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي عدم اتّباع نمطٍ آليّ عند إدراج الوحدات، بل يجب على المعلّمين دمجُ الوحدات في المناهج القائمة، استناداً إلى كيفية توافقِ الموادّ مع محتوى المنهاج الدراسي.


يتمثّل هدفنا، من خلال إدراج وحدات السلامة هذه، في حثّ الطلبة والمعلّمين على التفكير في السلامة طوال الفترة الجامعية. تتكوّن النسخة المترجمة هذه من 6 وحدات للسلامة مدمجة ومكثّفة (النسخة الأصلية تتكوّن من 14 وحدة). وتغطّي الوحدات مجموعة موضوعاتٍ، منها، على سبيل المثال لا الحَصر، إكمال تقييم المخاطر، والتغطية الإعلامية في الجائحة الحالية، وسلامة الصحفيات والصحفيين من الأقلّيات، وتغطية الاضطرابات المدنية (بما في ذلك الاحتجاجات)، والرعاية العاطفية الذاتية، ورعاية المصادر، وإجراء مقابلات مع المصادر المعادية، وتغطية الصراعات الأجنبية، وحماية البيانات الرقمية، وتغطية الحوادث المتعلّقة بالطقس. وسوف يتعلّم الطلبة، عبر هذه الوحدات، اعتبارَ السلامة مكوِّناً رئيسياً لصحافةٍ قويةٍ وأخلاقية تتمتّع ببيئة صحية.

يمكن قراءة دليل "جيمس و. فولي" لسلامة الصحفيين، الذي صمّمته "إيلين شيرر" من كلية "ميديل" للصحافة، الذي يهدف إلى خدمة طلبة الصحافة الجامعيين، بالنَّقر على هذا الرابط. تم إنشاء دليل سلامة الصحفيين بالتعاون مع المبادرة الوطنية "ميديل" لسلامة الصحافة ومؤسسة "جيمس و. فولي ليغاسي" وبالشراكة مع منظمة مراسلون بلا حدود واتفاقية تحالف ثقافة السلامة.

 

تتوجّه مؤسسة "جيمس و. فولي ليغاسي" بالشكر إلى مؤسسة "سكريبس هوارد" وجمعية الصحفيين المحترفين على دعمهما السخي لهذا المشروع.

مشاركة الخبر